• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وجهة نظر

سيتي سكيب.. محطة تقييم القطاع العقاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

يعود مؤتمر ومعرض سيتي سكيب أبوظبي، الذي ينطلق غداً الثلاثاء في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، والقطاع العقاري على مستوى دولة الإمارات ليواصل جني مكتسبات النمو والازدهار، شأنه بذلك شأن جميع القطاعات الاقتصادية، التي تحقق أداء إيجابياً متزناً، يواكب رؤية دولة الإمارات الهادفة لتحقيق التنمية المستدامة الشاملة.

ومحلياً، لا تزال الفرصة مواتية لنمو القطاع العقاري، مع التركيز على الطلب الحقيقي، وانخفاض وتيرة المضاربات، والإجراءات التنظيمية التي ساعدت على ضبط ممارسات السوق العقارية إبان الأزمة المالية العالمية، وتحسن العوائد على الاستثمار في القطاع.

ففي أبوظبي، يلاقي الطلب المتزايد على المساحات السكنية والتجارية والمكتبية والفندقية عرضاً متنامياً، ويحقق قطاع الإنشاءات نمواً سنوياً يزيد على 9%، وهي نسبة تعتبر الأعلى على مستوى المنطقة والعالم. ويحقق العائد على الاستثمار العقاري في أبوظبي رابع أعلى نسبة على مستوى العالم، وهي تصل إلى نحو 15% سنوياً بالمتوسط، وهناك فرص لارتفاع هذه العوائد مع تحسن مستوى الأسعار وجودة الخدمات المقدمة لاسيما في المشاريع الجديدة، في ظل ارتفاع الطلب.

وإلى جانب ذلك، يتلقى قطاع الإنشاءات والبنية التحتية في العاصمة أبوظبي، التي تحتضن الحدث السنوي للمرة الثامنة بمشاركة أكثر من 120 جهة، دعماً حكومياً متواصلاً، وبدى ذلك واضحاً من خلال إعلان حكومة الإمارة عن تخصيص 300 مليار درهم لمشاريع البنية التحتية خلال الأعوام الخمسة 2013-2018.

ويعطي ذلك دافعاً للشركات من أجل نيل حصة من المشاريع الحكومية، فضلاً عن الاستفادة من زخم العطاءات لجهة قطاعات أوسع ترتبط أعمالها بشكل مباشر أو غير مباشر في القطاع العقاري.

لا شك أن ما حدث عام 2008 يثير مخاوف القائمين على الصناعة والمستثمرين، لكن الاستقرار الذي لحق بالأزمة المالية، والتحسن التدريجي الذي طرأ على أسعار الوحدات العقارية بمختلف أشكالها، وابتعاد المضاربين عن السوق، يصب في صالح مستقبل الاستثمار العقاري في أبوظبي والدولة، دون أن نغفل عن عوامل استراتيجية يتطلع إليها المستثمرون، وهي الأمن والاستقرار، وتزايد مستوى النمو الاقتصادي، وانفتاح بيئة الأعمال وسهولة ممارستها. ومن خلال إمكاناتها الآخذة بالتوسع في العديد من القطاعات، تسعى “أرابتك القابضة” إلى المساهمة في تحقيق تلك الأهداف، والارتقاء بالرفاه الاجتماعي للمواطنين، ودعم مكانة الدولة إقليمياً وعالمياً، وفقاً لتوجيهات القيادة الرشيدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا