• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

استقرار إيجارات العقارات الفاخرة في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

استقرت إيجارات العقارات الفاخرة في السوق العقارية بأبوظبي خلال الربع الأول من العام الحالي، مدفوعة بزيادة المعرض، بحسب تقرير شركة كلاتونز المتخصصة في مجال التقييمات العقارية.

وأكد التقرير، الصادر أمس، أنه مع بقاء إيجارات الشقق ضمن مستويات ثابتة، لا يزال المستأجرون هم المتحكمون في السوق، إذ يتمتعون في الوقت الراهن برفاهية الاختيار من بين أفضل العروض، ونتيجة لذلك حافظت الوحدات ذات الجودة العالية والموقع المتميز على مستويات مرتفعة من الطلب.

وأضاف التقرير: «على الرغم من الجهود المستمرة في تنويع الموارد الاقتصادية، فإن سوق العقارات المكتبية لم يحقق أي استفادة، مع مستويات ضعيفة من الطلب، لكنها مستقرة في الوقت ذاته، ما يعني استمرار إيجارات الوحدات المكتبية في الركود. ووصل متوسط إيجار العقارات المكتبية المميزة في الربع الأول من عام 2014 إلى 1850 درهماً للمتر المربع».

وأظهر التقرير أن حالة الضعف الموجودة في السوق لن تسهم فقط في الزيادة من احتمالات اتساع الفجوة بين إيجارات العقارات المكتبية ذات الجودة المرتفعة والمتوسطة، لكنها ستسهم أيضاً في زيادة الفجوة بين إيجارات المكاتب ذات المواقع المميزة والأخرى الموجودة في المواقع الثانوية.

واستبعد التقرير أي ارتفاع في مستويات الطلب على المساحات المكتبية هذا العام، لكنه أشار إلى أن التدفق المستمر للطلب على المكاتب لاسيما من القطاع العام سيسهم في المحافظة على إيجارات الوحدات المميزة.

وقال ستيف مورجان الرئيس التنفيذي لشركة كلاتونز الشرق الأوسط، في بيان صحفي أمس: «شهدنا في الفترة الأخيرة اتساع الفجوة بين العقارات المكتبية ذات الجودة المرتفعة والأخرى الأقل جودة، ونتوقع أن تستمر هذه الفجوة في الاتساع». وأضاف: «مع استقرار الإيجارات بالنسبة للعقارات الفاخرة، فإن غالبية المستأجرين يأملون في الاستفادة من هذه الحال، والانتقال إلى أماكن توفر المزيد من الجودة، ومن المتوقع أن تكون مواقع العقارات المكتبية المرموقة مثل برج كابيتال، وكابيتال سنتر، وبرج مركز التجارة العالمي، وبرج لاند مارك، من بين المواقع التي سيتم إشغالها سريعاً».

وينظر الكثيرون إلى ظهور المنطقة الحرة الأولى في إمارة أبوظبي في مربعة الصوة كمؤشر إيجابي بالنسبة لسوق المساحات المكتبية في أبوظبي. ومن المرجح أن تساعد تلك المنطقة المالية العالمية الحرة على اجتذاب الشركات الكبرى من العالم إلى السوق المحلية، بعد أن يتم تدشينها رسمياً، وهو الأمر الذي سيساعد في تطوير قاعدة المستأجرين وإيجاد الزخم المطلوب للنمو الاقتصادي المستدام.

(أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا