• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الإثارة ترتفع في بطولة العالم للفورمولا1 بالبرتغال

زوارق «الإمارات» تبحث عن التتويج بلقب «الأسرع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يوليو 2016

بورتيماو(الاتحاد)

ترتفع اليوم وتيرة الأحداث والإثارة في جائزة البرتغال الكبرى الجولة الثالثة لبطولة العالم للزوارق السريعة الفورمولا1ـ، والتي تقام في مدينة بورتيماو مع انطلاق منافسات سباق أفضل زمن وتحدي السرعة، والذي يشهد مشاركة إماراتية قوية لفريق أبوظبي ممثلا في ثاني القمزي قائد الزورق 5، وأليكس كاريلا قائد الزورق 6، بالإضافة إلى زوارق الفيكتوري 3 بقيادة نادر بن هندي، وزورق 4 بقيادة وشون تورنتي، ومشاركة زورق الإمارات بقيادة أحمد الهاملي، في منافسة قوية مع 20 زورقا يمثلون 12 دولة.

وتنطلق منافسات أفضل زمن اليوم في تمام الواحدة ظهرا بتوقيت البرتغال ـ الرابعة عصرا بتوقيت الإمارات ـ ومن المقرر أن تستمر لساعة واحدة، وترفع الزوارق العشرين المشارة في جولة البرتغال شعار التحدي والرغبة في تحقيق أفضل زمن من خلال المنافسة القوية اليوم، والتي ستكون مفتاح الوصول إلى صدارة الانطلاقة في السباق الرئيس غدا، ومن المؤكد أننا على موعد من التشويق والإثارة في تحد بلا حدود من خلال المنافسة التي ستجري فوق سطح مياه بورتيماو اليوم.

زورق أبوظبي 6 يتصدر الترتيب العام حاليا للسرعة برصيد 35 نقطة، ويسعى لإحكام قبضته على اللقب من خلال تقديم المستوى المنشود اليوم، بالإضافة إلى أن يكون أول المنطلقين، وصاحب اليد العليا في السباق الرئيس غدا، بالإضافة أيضا لطموحات زورق أبوظبي 5 والذي يبحث عن التعويض أيضا من خلال هذا السباق.

وللمرة الأولى منذ فترة نشهد جدولا معكوسا من خلال تفاصيل سباق أفضل زمن، حيث تنطلق منافسات سباق أفضل زمن قبل منافسات السباق الأول للفورمولا4.

وتبدأ احدث اليوم بالاجتماع التنويري للمتسابقين في تمام التاسعة صباحا، وبعدها التجارب الحرة التي تنطلق في تمام العاشرة صباحا، وتستمر لساعة كاملة، وبعدها انطلاق منافسات سباق أفضل زمن في تمام الساعة الواحدة، ومن المقرر أن تنطلق تفاصيل سباق السرعة والسباق الرئيس وتجارب منافسات الفورمولا4 لتستمر من الثانية والنصف ظهرا حتى الثالثة وأربعين دقيقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا