• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«تويتر» في خدمة الأمن ومكافحة الجريمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

تشكل التغريدات المنشورة على موقع تويتر قاعدة بيانات يمكن أن تستخدم في مجال مكافحة الجريمة، إذ تتيح استباق بعض الجرائم والاعتداءات في حال جرى تحليلها بشكل صحيح، بحسب دراسة صدرت عن جامعة فرجينيا.

ووفقا لهذه الدراسة المنشورة في مجلة «ديسيجن سابورت سيستيمز» العلمية، فإن تحليل تغريدات تويتر، التي تبين مكان صاحب التغريدة، من شأنه أن يستبق ما بين 19 و25 نوعاً من الجرائم، لا سيما التحرش والسرقة وبعض الاعتداءات الأخرى.

وقد تشكل هذه الخلاصة مفاجأة للبعض، على اعتبار أن المجرمين لن يغردوا على موقع تويتر حول نواياهم ومخططاتهم، لكن هذه التغريدات تحتوي على معلومات قيمة حول نشاطهم اليومي وأماكن تواجدهم، بحسب ما يقول مايكل جربر الباحث في الجامعة.

وحلل جربر وزملاؤه التغريدات التي كتبها أشخاص في أحياء مدينة شيكاغو، مستندين إلى قاعدة بيانات رسمية حول المخالفات والجرائم في المدينة، وتمكنوا بفضل ذلك من توقع بعض المخالفات التي وقعت فعلا بعد ذلك.

وجاء في الدراسة أن «هذه المقاربة تتيح تحديد المناطق حيث احتمالات وقوع جرائم تكون مرتفعة، إذ أن الجرائم والمخالفات القانونية تقع غالباً في أماكن سبق تسجيل مخالفات وجرائم فيها، وبذلك يمكن إعداد خريطة للمناطق سيئة السمعة تكون أداة مفيدة لتوقع الجرائم».

وازدهرت في السنوات الأخيرة فكرة إنشاء «شرطة وقائية»، بعد اعتماد قوات الأمن على بيانات شركات مثل آي بي أم لتسهيل عملها. وتأتي هذه الدراسة بعد دراسات أخرى بينت كيف يمكن أن يسهم تحليل تغريدات تويتر في توقع نتائج الانتخابات، أو تفشي فيروس أو وباء. ويشير الباحث إلى أن تغريدات تويتر تشكل مصدراً سهلًا لأن الاطلاع عليها متاح للكل، وكثيراً ما يظهر موقع الشخص كاتب التغريدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا