• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إلغاء لقاء التضامن مع «قيصري» في المجر

العربي في تركيا.. والقادسية يستعد من أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يوليو 2016

إيهاب شعبان (الكويت)

يغادر الكويت اليوم وفد فريق العربي لكرة القدم متوجهاً لمدينة كوجالي التركية لإقامة معسكر تدريبي يستمر حتى 19 أغسطس المقبل استعداداً للموسم الجديد.

ويرأس البعثة سامي الحشاش (رئيس الجهاز الإداري) ومعه عبد العزيز المطوع (مساعد رئيس الجهاز) وحمد خلف إدارياً وفوزي إبراهيم مدرباً وأحمد عسكر مساعداً للمدرب وتوفيق بلاغة مدرباً للرديف واللاعبين سلمان عبد الغفور وأحمد دشتي ومحمد فريح وجاسم كرم وعلي سلمان ومشاري يوسف ومحمد صالح وخلف أحمد خلف وأحمد إبراهيم وحسين الموسوي وطلال مصطفي وعيسي وليد وعبد العزيز سعود وعبد الله البلوشي ومبارك ياسر وعبد المحسن التركماني وزيد عبدالله وعلي جراغ وبدر جمال ومرزوق نايف ويعقوب إسماعيل وأحمد مالك القلاف ومحمد البذالي وناصر اديلم وأحمد إبراهيم وعبد الله ربيعه وأحمد النصار وحمد عبد الرضا عباس وحميد القلاف، والتونسي أمين الشرميطي والإيفواري جول داماو والنيجري مونداي شيدراك ويلحق بالوفد الثلاثاء المقبل لأسباب مختلفة اللاعبون: عبد الله الشمالي وأحمد عبد الغفور وبدر طارق وعلي حسين وعبد العزيز السليمي.

وعلى الرغم من أن الاتحاد الآسيوي حذر الاتحاد الكويتي من خوض الأندية الكويتية لأي مباراة ودية في معسكراتهم الخارجية بسبب الإيقاف الدولي المفروض على الكرة الكويتية من الفيفا واللجنة الأولمبية الدولية، إلا أن مشعل العبكل المنسق الإعلامي أكد أن العربي سيلعب مباراتين وديتين في تركيا، وأن منظم المعسكر لم يلغ أي مباراة.

علماً بأن فريق نادي التضامن الموجود حالياً في معسكر بالمجر قد ألغيت مباراته الودية التي كانت مقررة أمام قيصري سبور التركي الاثنين المقبل.

ولا بديل أمام الأندية الكويتية إلا إعادة ترتيبات معسكراتها من جديد بعد قرار الاتحاد الآسيوي، علماً بأن جميعها يعتزم السفر إلى خارج الكويت خلال الأيام المقبلة لإقامة معسكراتها استعداداً للموسم الجديد.

وكان محمد بنيان نائب رئيس جهاز الكرة بنادي القادسية قد أعلن عن اختيار أبوظبي لإقامة معسكر الفريق الأول، استعداداً للموسم المقبل، ويقام المعسكر من 10 حتى 25 أغسطس المقبل.

ولم يكن خطاب الاتحاد الآسيوي هو فقط ما أصاب الأسرة الرياضية الكويتية بالإحباط، بل أيضاً حكم المحكمة الدولية الرياضية (كاس) حيث خسرت الكويت قضية جديدة ضد اللجنة الأولمبية الدولية ضمن القضايا الدولية المرفوعة من هيئات رياضية محلية بدعم حكومي من أجل رفع الإيقاف المفروض عليها، أصدرت المحكمة الرياضية الدولية حكمها برفض الدعوى المرفوعة من نادي الرماية وعدة اتحادات ضد قرار اللجنة الأولمبية الدولية، كما أيدت كاس قرار اللجنة الأولمبية الدولية بمشاركة الرياضيين الكويتيين في أولمبياد ريو المقبلة تحت العلم الأولمبي وليس الكويتي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا