• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أكدوا أن الأضرار الناجمة تأتي من سوء الاستعمال

جراحون: استخدام الليزر لايؤدي للإصابة بالسرطان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 أبريل 2015

سامي عبدالروؤف

سامي عبدالرؤوف (دبي)

أكد أطباء مختصون في الأمراض الجلدية والجراحات التجميل، أن استخدام الليزر لا يؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد، كما أنه لا يضر المرأة الحامل، لافتين إلى أن الأضرار الناجمة ليست من الليزر نفسه ولكن من سوء الاستعمال.

وقال الدكتور إبراهيم كلداري، أستاذ الأمراض الجلدية في كلية الطب في جامعة الإمارات، رئيس مؤتمر ومعرض دبي العالمي لأمراض الجلد والليزر (دبي ديرما)، في تصريح لـ «الاتحاد»: الليزر ناجح في علاج أمراض الجلد ويستخدم في العديد من الجوانب، والآثار الجانبية والمضاعفات أصبحت « قليلة جدا»، بعد الأجهزة الحديثة الخاصة باستخدام الليزر، وهذه الآثار الجانبية طبيعية شأنها شأن أي دواء، تكون لها بعض المضاعفات، وأقصى أثر لسوء الاستعمال لحرارة الليزر هي تلون للجلد.

ولفت إلى أنه في المقابل لم يثبت حتى الآن علاج لمرض الكلف بالليزر، ولذلك لا ينصح باستخدامه كعلاج كلي لهذا المرض، مشيرا إلى أنه يمكن استخدام الليزر علاج «جزئي» مع الأدوية، وبالتالي لا يتم الاعتماد عليه كليا في التعامل مع هذا المرض.

وأشار إلى أن الضوء المريء يلعب دوراً بنسبة 40% في الإصابة بأمراض الجلد مثل الكلف والصدفية والبهاق، وأيضا يقوم بدور في العلاج من هذه الأمراض، منوها بأن الأشعة فوق البنفسجية سواء «أ، ب»، لها دور في العلاج من أمراض الجلد، لافتا إلى أنه لا يوجد إلا قليل جدا من المنتجات الطبية التي تعالج الضوء المريء.

وذكر أن هناك تقنيات جديدة تتعلق بتذويب الدهون عن طريق الليزر يتم عرضها في معرض (دبي ديرما)، وأيضاً تناقش من خلال المؤتمر، وهذه التقنيات أقل آلما وبدون جراحات أو أبر، كاشفا أنه يمكن أن تؤدي الجلسة الواحدة إلى إذابة ما بين 30 إلى 40% من الدهون في الموضع المحدد من الجلد لإذابة الدهون فيه، منوها بأن استخدام الليزر في إذابة الدهون يساعد على خفض نسبة ترهل الجسم بعد إذابة الدهون، حيث تزيد هذه النسبة في العمليات الجراحية لإذابة الدهون.

درع تقديري

قدم الدكتور عبد الوهاب الفوزان، الأمين العام لرابطة أطباء الجلد العرب، درعاً تقديرية لراعي مؤتمر ومعرض دبي ديرما، سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس هيئة الصحة بدبي، تقديراً لرعايته الكريمة والمتواصلة لمؤتمر ومعرض دبي العالمي لأمراض الجلد والليزر دبي ديرما، ولدور سموه واهتمامه بالتعليم والصحة والبحوث العلمية، واستلم الدرع التقديري بالإنابة عنه معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه بدولة الإمارات العربية المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض