• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

هزاع وسالمين يحصلان على «الضوء الأخضر»

«الفهود» يركز على رفع لياقة اللاعبين في نورمبيرج

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يوليو 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

رفع الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب الوصل درجة تجهيز اللاعبين في المعسكر الحالي بمدينة نورمبيرج الألمانية، والذي يستمر إلى 18 أغسطس المقبل، وذلك في إطار استكمال العمل الذي بدأه في الحصص البدنية القوية بالمرحلة الأولى، في التجمع الداخلي على استاد زعبيل بدبي، لوضع «الفهود» في أفضل درجات الجاهزية التي تساعده على تحقيق النتائج الإيجابية التي شدد عليها المدرب في أول لقاء مع اللاعبين بالتجمع الداخلي.

وتجاوب اللاعبون مع التدريبات القوية في معسكر ألمانيا، بما يعزز الرغبة في العودة من المعسكر بالجاهزية البدنية الكاملة، كما أن الجهاز الفني ينتظر المباريات الودية في ألمانيا لرسم معالم الخطط التكتيكية التي تساعده على ترتيب أوراقه للاستحقاقات المقبلة.

وسافر يوسف الزعابي حارس الوصل مع الفريق إلى معسكر ألمانيا، لمنحه فرصة أكبر في التعافي من الإصابة التي تعرض لها، بعد العملية الجراحية التي خضع لها في دبي، كما أن هزاع سالم وعلي سالمين في وضع جيد للغاية، يسمح لهما بالمشاركة في تدريبات رفع اللياقية البدنية، بعدما حصلا على «الضوء الأخضر» من الطبيب الألماني، إثر الإصابات التي تعرضا لها في الموسم الماضي، ويعتبر سفر اللاعبين قبل البعثة إلى ألمانيا فرصة مثالية للقاء الطبيب، تمهيداً لمشاركتهما في المران الجماعي حسب الخطة الموضوعة من إدارة النادي.

وأكد حميد عبدالله حارس الوصل أن الأجواء الحالية في معسكر ألمانيا، تشير إلى الرغبة الكبيرة من اللاعبين في التحضير الجيد، لمنحهم فرصة العودة من المعسكر بأفضل حالة من الإعداد لمواجهة الاستحقاقات التي تنتظر «الفهود» في الموسم الجديد، في ظل التوقعات بارتفاع مستوى المنافسة بين جميع الفرق لحصد الألقاب، وتحقيق طموحات الجماهير، مشيراً إلى أن المدرب رودولفو أروابارينا يركز في الحصص التدريبية على الجانب البدني، قبل الانتقال إلى الجوانب التكتيكية، بما يعزز جاهزية جميع اللاعبين، قبل الدخول إلى مرحلة المباريات الودية التي من شأنها مساعدة المدرب على الإحاطة بجميع الجوانب المطلوبة، لوضع «الأصفر» في مستوى التطلعات المطلوبة.

وأضاف: نتطلع إلى الموسم الجديد بحالة كبيرة من التفاؤل، بفضل المعطيات المتوافرة، ونرغب في العودة إلى المنافسة على الألقاب، ولن نتوقف عن المحاولة، وثقتنا كبيرة في العناصر الموجودة والمدرب الجديد، وندرك أن المنافسة ستكون صعبة، بسبب الرغبة المشتركة من فرق الدوري في الحصول على الألقاب، لكن في الوقت نفسه فإن هذا الشيء يمنحنا الدافع القوي لخوض غمار التحدي بالرغبة القوية في إعادة مشهد الحضور المشرف للفريق في المنافسة على الألقاب، والتفاؤل العريض الذي تصدر المجالس الوصلاوية والجماهير يؤكد أن «الفهود» على موعد مع العمل الكبير لحصد النتائج المشرفة.

واعتبر حميد عبدالله المنافسة الجيدة بين الحراس في صفوف الوصل من الأشياء المهمة التي تمنح المدرب الخيارات المناسبة لاختيار الأفضل، وهو الأمر الذي يصب في مصلحة «الإمبراطور»، ويعزز جاهزية جميع العناصر للمشاركة في المباريات الرسمية التي تنتظرنا في الموسم الجديد، وقال: نشعر بأن الأجواء مثالية في المعسكر، وتمنحنا الفرصة لتحقيق الطموحات المرجوة.

وأضاف: نشكر إدارة النادي على الثقة الغالية في اللاعبين، وتوفير الأجواء المناسبة التي تساعدنا على أداء دورنا المأمول في الفترة المقبلة، وهذا الشيء يمنحنا الدافع المعنوي المطلوب لمتابعة الإعداد القوي، ونتمنى أن يحالفنا التوفيق، حتى يكون الرد من جانبنا على التقدير الكبير من إدارة النادي بالنتائج المشرفة للوصل وجماهيره التي تسعى إلى أفضل ظهور للفريق في الدوري، والمسابقات الأخرى في الموسم الجديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا