• الأحد غرة شوال 1438هـ - 25 يونيو 2017م

دراما واقعية تدور خلف الكواليس

فضائح النجوم.. تضع أهل الفن على حافة السقوط جماهيرياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

ريهام صفوت (القاهرة)

«الفضائح» مسلسل درامي تراجيدي مستمر ولكنه خلف الكواليس وداخل الشقق السرية، أبطالها ألمع نجوم الوسط الفني تكتمل فصولها في مكاتب النيابات وقاعات المحاكم، وتبدأ القصة بشائعة تنطلق في الوسط الفني وتصل الإعلام ليتم ترويجها وتصبح غير قابلة للنفي، لينفجر الخلاف بين الزوجين حين يتبرأ الرجل وينكر علاقته بمحبوبته التي تزوجها عرفياً، وكأنه لم يعرفها في يوم من الأيام.

تتمثل الفضائح في الزواج السري أو العرفي كما هي موجودة في كل المجتمعات، فهي ليست محصورة في الوسط الفني فقط، ولكنها تأخذ أشكالاً مختلفة باعتبار أن الفنان هو ضمير المجتمع وقدوته وهو يعبر عن قضاياه، فلذلك يشعر بأن أي فضيحة تعد خصماً من رصيده الفني ويسارع بنفيها وعدم صلته بها ويؤكد على أنها مجرد شائعة، لكنها تتحوّل إلى حقيقة تنتشر كالنار في الهشيم. وفي كثير من الأحيان تلجأ بعض الفنانات إلى إعلان هذا الزواج السري لتعرضهن لظروف قاهرة تجبرهن على الاعتراف به كظهور الحمل عليهن، بينما يواصلان أعمالهما وكأن تلك الفضيحة لا تؤثر في مشوارهما الفني.

زيجات سرية

ويعتبر ملف زيجات الفنانين والفنانات السرية مفتوحاً، فهناك زيجات من أهل الفن لم يعرف الجمهور عنها أي شيء ورحل أصحابهم دون أن ينكشف أمرهم. إلا أن قضية أحمد عز وزينة التي شغلت الرأي العام في أوائل قائمة الزيجات السرية، رغم أنها خرجت عن نطاق الشائعات والاتهامات المتبادلة لتدخل ساحات العدالة، حيث زعمت زينة زواجها العرفي من أحمد عز، وحين بدت عليها علامات الحمل غادرت إلى الولايات المتحدة لتضع حملها، وتعود إلى القاهرة وتفجر القضية من مطار القاهرة حين سُئِلَت عن الأوراق الرسمية الخاصة بالطفلين لتؤكد أن والد نجليها الممثل أحمد عز.

أصبحت القضية هنا هي عدم اعتراف أحمد عز بأولاده وينكر وجود أي علاقة تجمعه بها ورفضه القيام بعمل تحليل «‏DNA»، ومنذ أيام قليلة حاول حل الموضوع ودياً معها مقابل مبلغ من المال كي تتنازل عن قضية النسب المرفوعة ضده، بينما رفضت زينة وظلت متمسكة بموقفها ولازالت القضية قيد المحاكم ولم يتم الفصل فيها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا