• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بسبب العروض وموسم رمضان والأعياد

40 ٪ نمو مبيعات الأثاث في أبوظبي خلال النصف الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يوليو 2016

فهد الأميري (أبوظبي)

ارتفع متوسط مبيعات معارض ومحال أثاث في أبوظبي بنحو 30% خلال النصف الأول، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث تركزت المبيعات في الشهر الأخير من الفترة المذكورة، نتيجة أقتراب شهر رمضان والأعياد، بحسب مسؤولين وعاملين بالقطاع.

وأرجع هؤلاء زيادة المبيعات إلى العروض الترويجية والتخفيضيات التي تنفذها بعض شركات الأثاث لتنشيط عمليات الشراء خلال المواسم، حيث ساهم شهر رمضان، وعيد الفطر في زيادة تلك العروض مما انعكس إيجابياً، على حجم المبيعات. وقال سامر محمد، تنفيذي مبيعات في قصر السلام للمفروشات: إن النصف الأول من العام الجاري شهد نمواً ملحوظاً في المبيعات بنسبة 30% مقارنة بالفترة نفسها في العام الماضي، عازياً السبب إلى انخفاض الإجارات السكنية في أبوظبي ما أسهم في تنقلات المستأجرين إلى منازل أخرى التي تتطلب مفروشات جديدة، مضيفاً أن زيادة نسبة المبيعات في رمضان تجاوزت ال45% عن بقية الأيام السنة. من جهته، أشار عبد الواحد عبد الله، صاحب محل أركان للمفروشات إلى أن سوق الأثاث شهد انتعاش قبيل رمضان بقصد تجهيز المجالس والخيم الرمضانية، مما أدى زيادة المبيعات في نهاية النصف الأول من العام الجاري.

وذكر أن معظم محال الأثاث تنتظر رمضان وعيد الفطر بصبر نافد، حيث تتضاعف عمليات الشراء في هذا الشهر المبارك، لتلامس زيادة تصل إلى 50%، مشيراً إلى أن متوسط النمو في مبيعات الأثاث خلال النصف الأول تراوحت بين 30 - 35%. وقال محمد محمود، مسؤول في معرض التصاميم الحديثة للمفروشات: إن سوق المفروشات هذا العام كان أفضل بكثير من العام الماضي، وذلك لأن كثيراً من المواطنين انتقلوا إلى منازلهم الجديدة، مما انعكس إيجابياً على حركة السوق. وأوضح سيد علي، مسؤول في سما لبنان للمفروشات، أن سوق الأثاث على مدار السنوات كما هو معروف تزداد المبيعات بشكل كبير في مناسبات عدة، أهمها رمضان وعيد الفطر، والتي تزداد نمو المبيعات بها عن بقية الأيام بنسبة 60% إلى 70%عن بقية الأيام، ومن ثم ترجع إلى معدلها الطبيعي، ومن ثم تبدأ بالارتفاع التدريجي مجدداً قرب أيام عيد الأضحى المبارك بنسبة 30% ومن ثم تنخفض، وكما تبدأ بزيادة بنسبة 10% إلى 15% في إجازات اليوم الوطني ورأس السنة الميلادية، وعلل سبب تلك الزيادات في تلك المناسبات المتفرقة بأن الناس تعودوا على أن يكون كل شي جديد في الأعياد والمناسبات، وأضاف أن السوق في رمضان قوي بطبيعته ولا يحتاج إلى أي عروض ترويجية أو تخفيضات. وقال عبد الله عيسى، مسؤول المبيعات في «مرلين للمفروشات»: إن مبيعات الأثاث تشهد نمواً متزايداً خلال الموسم الرمضاني مقابل باقي شهور السنة نظرا لأقبال الناس على شراء حاجيات ذات خصوصية في رمضان مثل طاولات الطعام والكراسي المزخرفة والأكسسوارات الرمضانية التي تعطي الأجواء الروحانية أثناء تجمع الأهل والأصدقاء في هذا الشهر الفضيل، ونحن بدورنا نروج بتقديم عروض مميزه لزبائن في هذا الشهر بتقديم حسومات على بعض الأثاث، والتي تبدأ من 25% إلى 50%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا