• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تستهدف ثلاثة أنواع وتنتهي عام 2017

دراسة جديدة لتقليل هدر المياه في ري النخيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يناير 2016

هالة الخياط (أبوظبي)

تجري هيئة البيئة في أبوظبي، بالتعاون مع المركز الدولي للزراعة الملحية دراسة لتحديد الاحتياجات المائية الفعلية لأشجار النخيل ونسبة الهدر من المياه، من خلال استهدافها ثلاثة أنواع من أشجار النخيل. ويسعى المشروع إلى تقليل استخدام المياه الجوفية في ري أشجار النخيل، مع العمل على زيادة إنتاج التمور ذات الجودة. وأوضح الدكتور أحمد حسن المعيني مدير أبحاث المياه الجوفية والجودة البيئية في هيئة البيئة في أبوظبي أن الهيئة بدأت الشهر الماضي بإجراء دراسة ستستمر حتى بداية عام 2017. وتستهدف الدراسة ثلاثة أصناف من أشجار النخيل، وهي اللولو والخلاص والشهلة، من خلال ريها بمياه جوفية تختلف من حيث نسبة الملوحة بواقع 5 ديسي، و10 ديسي و15 ديسي.

وأبلغ المعيني «الاتحاد» أن المشروع سيدرس فسيولوجية النبات خلال مختلف فصول العام بالإضافة إلى نظام الري المستخدم، ودراسة حركة المياه داخل حوض النخلة، والمجموع الخضري، وظل النخلة ودراسة تبخر المياه وفقد المياه عن طريق التربة.

كما سيتم دراسة استخدام نظام الري بالفقاعات، مراقبة المحتوى المائي للتربة، مراقبة استخدام المياه في ري الأشجار، وإدارة الري من خلال وحدات التحكم، وانظمة التحكم الإشرافي وتحصيل البيانات.

وأشار إلى أن أبرز مخرجات الدراسة ستكون تحديد كميات المياه التي تحتاجها الإمارة لري أشجار النخيل، وتحديد الآليات الأنسب للري والحفاظ على المياه، بالإضافة إلى استخدام سعف النخيل كسماد طبيعي والاستغناء عن السماد الكيميائي.

وأفاد المعيني بأن الهيئة بالتعاون مع المركز الدولي للزراعة الملحية أجرت العام 2014 دراسة تجريبية على نوع واحد من أشجار النخيل، وهو «اللولو» واستمرت لثمانية أشهر. وخلصت الدراسة إلى أن أشجار النخيل تم ريها بـ 40 ألف لتر من المياه خلال ستة أشهر، واستفادت النخلة فقط من 15 ألف لتر، فيما كان الهدر 22 ألف لتر.

وأوضح أن أهداف البحث تتلخص في تحديد سبل تحسين إدارة الري واستخدام المياه في ري أشجار النخيل، وتقييم تأثير مستويات مختلفة من ملوحة المياه على استخدام مياه في ري الأشجار، ومتطلبات الري والقدرة الإنتاجية لأشجار نخيل التمر، وجودة التمور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض