• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

قتلا صاحب شركة كانا يعملان بها

"نيابة دبي" تطالب بإعدم آسيويين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

محمود خليل (دبي)

طالبت النيابة العامة في دبي اليوم، الهيئة القضائية في محكمة الجنايات بإنزال عقوبة الإعدام بحق آسيويين أحدهما هارب من الدولة، والثاني فني تكييف، لإقدامهما على قتل صاحب الشركة التي كانا يعملان بها مع سبق الإصرار والترصد.

وقالت النيابة العامة في أمر إحالتها للمحكمة، إن المتهمين بيتا النية وعقدا العزم على قتل الضحية، وخططا مسبقاً لارتكاب الجريمة، وأعدا لذلك سكاكين وأكياس بلاستيكية لوضع الجثة داخلها.

وأضافت أن المتهمين استدرجا الضحية إلى مستودع بدعوى القيام ببعض أعمال التكييف في داخله، حيث انشغل الضحية بأخذ أقياس إحدى الزوايا، فباغته المتهم الهارب بطعنات في أنحاء متفرقة في جسده، ثم أقدم على نحره.

وأكدت النيابة العامة أن المتهمين وضعا الجثة داخل الأكياس البلاستيكية ثم أخفياها في غرفة بطرف المستودع وغادرا المكان، مبينة أن الهارب استولى على محفظة الضحية، ودفتر شيكاته وبطاقة الصرآف الآلي.

وأضافت أن الهارب حرر شيكين بقيمة 80 ألف درهم وصرفهما لصالحه، وفيما سحب باستخدام بطاقة الصراف الآلي، 92 ألفاً و499 درهماً، وذلك أثناء وجوده في الدولة وخارجها.

وأشارت النيابة العامة إلى أن المتهم الأول هرب من الدولة بعد تنفيذ الجريمة بأيام، فيما هرب فني التكييف في اليوم التالي للجريمة، لكن الشرطة في دولته تمكنت من إلقاء القبض عليه، وتسليمه إلى الأنتربول، وبعدها سُلم إلى شرطة دبي.

وقال فني التكييف، في إفادته بتحقيقات النيابة العامة، إنه في يوم الواقعة كان متجها إلى صلاة الجمعة، حيث شاهد المتهم الهارب والضحية، مبينة أن الهارب طلب منه الذهاب معهما إلى المستودع.

وأضاف أن الهارب أخرج سكيناً من تحت ملابسه وطعن الضحية، وخاصة في منطقة الوجه من أجل تشويهها ثم أقدم على نحره، مبيناً أنه فوجئ من تصرف الهارب.

وادعى الفني أن الهارب هدده بالقتل حال عدم مساعدته في وضع الجثة في كيس بلاستيكي، مبيناً أن الهارب أعطاه 100 درهم للعودة إلى مقر سكنه. وفي اليوم التالي، غادر الدولة بعد أن أخذ 10 آلاف درهم منه وتذكرة سفر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض