• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م

الأمطار تهطل بغزارة على بانكوك رغم «الطقس المعتدل»

باوزا يطالب «الأبيض» بـ «الشراسة» أمام تايلاند دفاعاً وهجوماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يونيو 2017

معتز الشامي (بانكوك)

بدأ العد التنازلي للمواجهة المرتقبة لمنتخبنا الوطني أمام تايلاند، على استاد راجامناجالا الوطني في بانكوك، في الساعة السابعة مساء غدٍ بتوقيت تايلاند «الساعة الرابعة عصراً بتوقيت الإمارات».

ويؤدي «الأبيض» تدريبه الأخير على ملعب المباراة، في الساعة السابعة مساء اليوم بتوقيت تايلاند، حيث يضع الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة الأرجنتيني إدجاردو باوزا، اللمسات الأخيرة على أداء المنتخب المنتظر في لقاء الغد، وتشكيلة «الأبيض» أمام نظيره التايلاندي.

وشهدت الأيام القليلة الماضية، تركيز الجهاز الفني بقيادة باوزا، على الالتحامات في مختلف أرجاء الملعب، واللعب بقوة أمام المنافس، خاصة في الجانب الدفاعي، ويبدو أن المدير الفني وضع يده على نقاط الضعف في أداء «الأبيض»، والتي تتركز في غياب الخشونة في الالتحامات الثنائية في كثير من الأحيان، والتي تفرز عن الالتزام بها، إيجابيات عدة، خاصة في السيطرة على المنافس مبكراً.

وهطلت الأمطار بغزارة على العاصمة بانكوك خلال اليومين الماضيين، ما أدى إلى إغراق ملعب التدريبات، تحديداً في النصف الأخير من الحصة التدريبية مساء أمس الأول، وذلك رغم اعتدال الطقس، خاصة في المساء موعد تدريبات «الأبيض».

وأوقف باوزا التدريبات أكثر من مرة أمس الأول، وطالب اللاعبين باستخدام كامل الجسم في الالتحام الإيجابي على الكرة، واللعب بشراسة، ولكن من دون إلحاق الأذى بالمنافس بالتأكيد، كما شدد باوزا في تعليماته للاعبين، على أهمية أن يكون اللاعب في قمة تركيزه طوال الـ 90 دقيقة، وأن يكون تحركه في المنطقة المخصصة لذلك، غير مرتبط بالكرة بل بتكتيك المنافس، وأسلوب تحرك لاعبيه، ما يتطلب ضرورة أن يتوقع اللاعبون أسلوب منافسهم، وعدم ترك أي مساحات للاعبين المنافسين، لاستغلالها في تشكيل الخطورة على مرمى «الأبيض». ووضح خلال التدريبات أيضاً أن الجهاز الفني يفضل تأمين الدفاع بشكل مكثف، رغم أن المدير الفني يفضل تطبيق مفهوم الكرة الشاملة، ولكن ضمن فلسفة أساسية، تشدد على أن الدفاع الجيد هو خير وسيلة للهجوم الناجح.

وكان المستوى الدفاعي المتواضع للمنتخب في مبارياته الأخيرة، أحد أهم المشكلات التي لحظها المدير الفني عند تسلمه تسجيلاً لمباريات عدة لـ «الأبيض»، وعمد إلى تصحيح مسار المنتخب بالتركيز على جودة المدافعين، ومحاولة إيجاد الانسجام بينهم، حيث يتألق خلال تدريبات المنتخب كل من مهند العنزي ومحمد أحمد وعبد العزيز صنقور وحمدان الكمالي وطارق أحمد، ويتوقع أن يكون لتلك الأسماء نصيب في اللحاق بالتشكيلة المنتظرة لمباراة الغد.

وأشعل الجهاز الفني الحماس في نفوس اللاعبين، بأن طالبهم في بداية الحصة التدريبية مساء أمس، بضرورة التركيز في التدريبات، لأن القائمة الأساسية لن تعلن إلا قبل ساعات من المباراة، ما يجعل كل لاعب، ضمن التشكيلة، وبالتالي يكون مطلوباً من الجميع أن يقدم أفضل ما لديه في التدريبات، ويلتزم بالتعليمات من أجل اللحاق بالمباراة. كما أجل باوزا الإعلان عن القائمة النهائية للمباراة، والمكونة من 23 لاعباً، حتى مساء اليوم، وقبل ليلة واحدة من اللقاء، للاستمرار في وضع جميع اللاعبين في حالة التركيز المطلوبة، ويتوقع أن يخرج لاعب واحد فقط، وهو عادل الحوسني حارس الوحدة من التشكيلة، في ظل رحيل وليد عباس عن المنتخب لظروف وفاة والدته، حيث عاد اللاعب إلى دبي أمس الأول، وخيمت حالة من الحزن على البعثة، لنبأ وفاة والدة مدافع المنتخب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا