• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

زيادة عدد الوجبات ورفع أعداد المستفيدين

283 ألف صائم على موائد «خيرية الفجيرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يونيو 2017

أحمد السعداوي (أبوظبي)

كثيرة هي مشروعات الخير المقامة في الدولة تزامناً مع إطلاق 2017 عاماً للخير، غير أن شهر رمضان له خصوصية متفردة في مشروعات ومبادرات الخير التي تقدمها المؤسسات والأفراد على أرض الإمارات، ومن هذه الجهود الخيرية خلال الشهر الكريم، ما تقوم به جمعية الفجيرة الخيرية، من أنشطة متنوعة تستهدف كثيراً من فئات المجتمع، حيت تشمل هذه المشروعات، مشروع إفطار الصائم، والمير الرمضاني، وكسوة العيد، وغيرها من الجهود الإنسانية التي تتماشى مع رؤية الدولة الشاملة في عام الخير التي يستفيد منها الجميع، والتي تقيمها الجمعية خلال شهر رمضان، تحت شعار «إن الله يحب المحسنين».

شكر وتقدير

وتوجه معالي سعيد الرقباني، رئيس مجلس إدارة الجمعية، برسالة شكر وتقدير لأهل الخير الداعمين للمشاريع والبرامج الخيرية والإنسانية التي تنفذها الجمعية والموجهة لمساعدة الأسر الفقيرة والمتعففة والأيتام والمحتاجين، مضيفاً أن مشاريع الجمعية الخيرية هي في الواقع ثمرة طيبة لتعاون الجمعية مع أصحاب الخير ومختلف المؤسسات الحكومية والخاصة والجمعيات والهيئات الخيرية التي تتجاوب معنا، وتشاركنا تلك الجهود، وتدعم برامجنا ومشاريعنا الخيرية، التي تهدف إلى إدخال الفرحة والسرور على قلوب الفقراء والمحتاجين.

وأوضح أن مشروع إفطار الصائم، الذي تقيمه الجمعية هذا العام في 43 موقعاً من مساجد وخيام، وتتوزع على مختلف مناطق الفجيرة، ومن المتوقع أن يبلغ عدد الصائمين المستفيدين من المشروع يومياً داخل الدولة حوالي 9460 صائماً، وبإجمالي قدره 283.800 صائم على مدار الشهر، وهذا العدد قابل للزيادة ، كما تم تحديد ستة مواقع على الطرق الرئيسة في مداخل الفجيرة ودبا وقت أذان المغرب، لتصل الوجبات المتوقع توزيعها في هذه الأماكن يومياً إلى 2600 وجبة إفطار.

الاحتياجات الأساسية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا