• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

لكمة قوية لدعاة العنصرية وأعداء الإسلام في أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد نت)

نددت المنظمات المعنية بالدفاع عن الحقوق المدنية في الولايات المتحدة بالمسيرات التي نظمها مناهضون للإسلام والمسلمين فيما يقرب من 30 مدينة أميركية أمس السبت.

ولكن لم يتوقف الأمر عند حد الإدانة والشجب، بل تلقى دعاة العنصرية والكراهية لكمة قوية ودرساً عملياً عندما خرجت مظاهرات مضادة بأعداد تفوق عددهم بكثير.

وذكرت صحيفة «ذي جارديان» أن عدد المشاركين في مظاهرات اليمين المتطرف لم يتجاوز العشرات في كل مدينة، بينما كانت تقدر أعداد المحتجين المدافعين عن المسلمين بالمئات.

ونظمت هذه المسيرات البغيضة في مدن من بينها نيويورك وشيكاغو. وفي سياتل واجه مئات المتظاهرين بشجاعة عشرات المتطرفين والعنصريين ورددوا هتافات من بينها «لا كراهية ولا خوف، والمسلمون مرحب بهم هنا». وقامت الشرطة بالفصل بين الجانبين منعاً لوقوع مصادمات.

لكن في وقت لاحق، استخدمت شرطة سياتل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين واعتقلت عدة أشخاص. وفي سانت بول بولاية مينيسوتا، ألقت الشرطة القبض على سبعة أشخاص بعد وقوع مواجهات خلال المظاهرات هناك.

وقالت الصحيفة البريطانية إن هذه المظاهرات العنصرية تأتي في وقت تتزايد فيه جرائم الكراهية ضد المسلمين في الولايات المتحدة. ... المزيد