• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

أبرزت الجهود الرائدة للدولة في مختلف المجالات

«أخبار الساعة» تؤكد استمرار الإمارات في الريادة والعطاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يناير 2016

أبوظبي (وام)

قالت نشرة «أخبار الساعة»: إن دولة الامارات العربية المتحدة ما زالت تحظى بالإشادة الدولية، نظراً إلى جهودها الرائدة في مختلف مجالات التقدم والازدهار وخدمة الإنسانية، وهو ما يجسد الأهداف الكبرى التي قامت عليها الدولة الاتحادية مطلع سبعينيات القرن الماضي، بناء على تخطيط وطموحات رواد نهضتها الحديثة، وهو المسار نفسه الذي سار عليه القادة اللاحقون من خلال تعزيز النهج نفسه بالمتابعة والتنفيذ والإشراف.

وتحت عنوان «الاستمرار في الريادة والعطاء»، أضافت النشرة أن جهود دولة الإمارات تتواصل على مسار التطوير الاقتصادي والاجتماعي، إضافة إلى تقديم يد العون للآخر في إطار الأخوة والإنسانية، وهي قيم تمثلها حكام دولة الإمارات سعياً لاستمرار مسيرة العطاء، وتكريساً لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وأشارت النشرة الصادرة عن «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» إلى أنه في آخر الإحصائيات الصادرة عن وزارة التنمية والتعاون في مجال المساعدات الخارجية ومبادرات القيادة الرشيدة التي تركز على سبل تحسين حياة البشر، تربعت الإمارات من جديد على قائمة الدول الأكثر سخاء على مستوى العالم خلال عامي 2013 و2014 والنصف الأول من عام 2015.

وأصدرت لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية تقريراً نهائياً، خلال الأسبوع الماضي، أظهر تبوؤ دولة الإمارات المرتبة الأولى عالمياً كأول دولة مانحة للمساعدات الإنمائية الرسمية، وقد قدرت اللجنة حجم المساعدات التي قدمتها الإمارات بمبلغ 18.36 مليار درهم، أي ما يمثل نسبة1.26% من الدخل القومي الإجمالي للدولة، متقدمة بذلك على دول أوروبية مثل السويد ولوكسمبورج والنرويج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا