• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الطرق» توقع مذكرتي تفاهم مع هيئة الثقافة والفنون

تحويل ست محطات من مترو دبي إلى متاحف فنية بتكلفة 184 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

وقعت هيئة الطرق والمواصلات مذكرتي تفاهم مع هيئة دبي للثقافة والفنون، الأولى لتحويل ست من محطات مترو دبي إلى متاحف فنية، لعرض الأعمال والإبداعات الفنية والثقافية، وتقدر التكلفة الإجمالية للمشروع بنحو 184 مليون درهم، فيما نصت مذكرة التفاهم الثانية على تجميل جسور وأنفاق الطرق في إمارة دبي لإضافة لمسات فنية على شوارع الإمارة.

وتأتي هذه المذكرة تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بتحويل محطات مترو دبي، التي يمرّ عبرها أكثر من 137 مليون زائر سنوياً، إلى متاحف فنية لعرض الأعمال والإبداعات الفنية والثقافية، في مبادرة فريدة من نوعها تهدف لإيجاد متاحف ومعارض فنية وثقافية دائمة تكون جزءاً رئيسياً من أسلوب الحياة وتجربة التنقل في دبي، ولنقل التحف والإبداعات الفنية والثقافية والجمالية والتاريخية في المجالات كافة لتصل للناس بدل أن يصلوا إليها، وليستمتعوا بها كجزء من تفاصيل حياتهم اليومية ولتتحول محطات المترو لمحطات ثقافية وفنية وتاريخية.

وقع المذكرة عن هيئة دبي للثقافة والفنون معالي عبدالرحمن العويس، وزير الصحة ورئيس مجلس إدارة هيئة دبي للثقافة والفنون «دبي للثقافة»، وعن هيئة الطرق والمواصلات مطر الطاير، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للهيئة، بحضور سعيد النابودة مدير عام هيئة دبي للثقافة والفنون بالإنابة، عبدالله يوسف آل علي المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات بالإنابة، وعدد من مديري الإدارات من الهيئتين. وبموجب مذكرة التفاهم لتحويل ست محطات مترو لمتاحف فنية لعرض الأعمال والإبداعات الفنية والثقافية، ستقوم هيئة الطرق المواصلات بتنفيذ وتجهيز البنية التحتية الخاصة بالمحطات، وتنفيذ التصميم الداخلي والمحتويات، وطرح وترسية مناقصات التصميم الداخلي والمحتويات، إلى جانب التسويق والترويج للمشروع، فيما تتولى هيئة دبي للثقافة والفنون، تحديد متطلبات البنية التحتية من طاقة كهربائية وتهوية ونظم معلومات، وكذلك التصميم الداخلي وتطوير محتويات المتحف، وتجهيز مستندات المناقصة لتنفيذ التصميم الداخلي وتطوير محتويات المتحف، إضافة إلى تحديد وتجهيز الأعمال الفنية، ووضع خطة لتحديث محتويات ومعروضات المتحف.

وتم خلال الاجتماع الاتفاق على نوع ونمط المتحف في كل محطة، حيث سيتم تحويل محطة برجمان إلى متحف الموسيقى والآداب، ومحطة أبراج الإمارات إلى متحف الزخارف والمخطوطات الإسلامية، ومحطة المركز المالي إلى متحف المسكوكات الإسلامية، ومحطة برج خليفة دبي مول إلى مكتبة إلكترونية، ومحطة الخليج التجاري إلى متحف للصور الفوتوغرافية، وستحتضن محطة بنك نور متحف الفن المعاصر الذي يقدم نظرة فريدة وشاملة للفن للحديث من خلال مقتنيات مختلفة تعكس التعبير الإبداعي المعاصر، حيث سيضم المتحف اللوحات الفنية والتصاميم والرسوم الجرافيكية والمجسمات، وغيرها من المقتنيات التي تعكس الأساليب التعبيرية والفكرية التي أبدعها فنانون معاصرون . كما تم الاتفاق على تزويد المتاحف بأحدث التقنيات والتطبيقات الذكية والتفاعلية تماشيا مع مبادرة دبي الذكية، وتقديم باقة متنوعة من العروض الفنية منها موسيقى متزامنة مع حركة المترو وعرض ضوئي على اسقف المحطات وعروض ثلاثية الأبعاد على المحطات، وشاشات تفاعلية عبر الهواتف الذكية في كل المحطات، وتغليف عربات المترو بتقنية الورق الإلكتروني.(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض