• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

حذرت من القصص الوهمية للاستيلاء على الأموال

شرطة أبوظبي تطلق حملة لمكافحة التسول الإلكتروني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يونيو 2017

أبوظبي(الاتحاد)

أطلقت القيادة العامة لشرطة أبوظبي حملة توعية لمكافحة التسول الإلكتروني، وذلك في إطار حرصها على تعزيز الوعي بالقضايا التي تهم المجتمع.

وقال اللواء عمير محمد المهيري مدير قطاع الأمن الجنائي بشرطة أبوظبي: «إن المتسولين الإلكترونيين يتحايلون من أجل الحصول على المال باستعطاف الناس بتقارير مزورة ووثائق مزيفة من السهولة وصولها إلى أكبر شريحة من أفراد المجتمع»، موضحا أن الحملة تدعم جهود مكافحة التسول، من خلال رسائل التوعية التي تحرص شرطة أبوظبي على بثها للجمهور عبر منصات التواصل الاجتماعي، إلى جانب وسائل الإعلام لتوعية المجتمع بالأساليب المتطورة الخادعة للتسول الإلكتروني وقنواته المتجددة وتعزيز واستدامة الأمن والأمان. وأضاف أن المتسولين الإلكترونيين يقومون بصياغة قصص وهمية لخداع الناس وذوي القلوب الطيبة للاستيلاء على أموالهم بعذب الكلام والحيلة، مثل الادعاء بالحاجة الماسة إلى بضعة دراهم فقط من أجل إجراء عملية جراحية أو إكمال قسط مدرسي أو زرع كلية.

وأكد مدير قطاع الأمن الجنائي أن شرطة أبوظبي مستعدة للتعامل مع أي بلاغ إلكتروني، موضحاً بأنه لن يتم التهاون مع المتورطين وسيتم ملاحقتهم وتحويلهم إلى الجهات القضائية، لافتاً إلى أن تعاون الجمهور يعد خط الدفاع الأول في مواجهة هذه الآفة.

وعرضت شرطة أبوظبي أمثلة واقعية للتسول الإلكتروني عبر الإنترنت، مطالبةً بعدم الانسياق وراءها أو تصديقها، وإبلاغ الجهات المختصة لديها بفحواها لتتولى اتخاذ الإجراءات القانونية بشأنها.

وأوضحت أن أشهر أساليب التسول، المنتشرة هذه الأيام بشكل كبير، على شكل رسائل إلكترونية تصل للمستهدف، وتوهمه بأن المُرسل محتاج للمال أو مصاب بمرض ويحتاج إلى مبلغ للعلاج.

ومن تلك الأمثلة الواردة التي رصدتها شرطة أبوظبي، وتلقت بلاغات بشأنها: «أنا سيدة محتاجة ومريضة وعليّ ديون كثيرة.. ساعدني الله يخليك»، أنا مريضة وعندي أطفال صغار.. ساعدوني،أنا امرأة مريضة ومحتاجة، علينا ديون كثيرة وفواتير متراكمة. ومن بين الأمثلة أيضاً:السلام عليكم.. الله يجعل والديك بالجنة.. فرّج همي الله يفرّج همك.. ساعدني ولو ب100 درهم.. والله أني بهموم لا يعلمها إلا الله»،«السلام عليكم.. الله يجزاكم خير ويعطيكم العافية.. أنا محتاجة مواد تموينية مشان نوكل.. ساعدوني الله يكتبها في ميزان حسناتك».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا