• الإثنين 02 شوال 1438هـ - 26 يونيو 2017م

متحدثون في ندوة استضافها بخيت بن سويدان :

تحصين الأسرة ضمانة لمواجهة الأفكار المتطرفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يونيو 2017

محسن البوشي (العين)

أكد متحدثون في ندوة (الأسرة حصانة فكرية) استضافها مجلس بخيت بن سويدان النعيمي (مجلس هيلي) في العين مساء الجمعة الماضي أهمية تعزيز الدور التربوي للأسرة وتحصينها وتفعيل جهودها في التوعية بالمخاطر المترتبة على الاستعمال الخاطئ لوسائل التواصل الاجتماعي ما يفتح الباب معه لنفاذ الأفكار المتطرفة والهدامة التي تستهدف الأبناء.نظم الندوة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ضمن فعاليات برنامج العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة خلال شهر رمضان تحت إشراف وزارة شؤون الرئاسة وبالتعاون مع ديوان صاحب السمو ولي عهد أبوظبي.شارك في الندوة الدكتور حمدي محمد مراد أحد ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة والرائد محمد ناصر الكتبي من إدارة مراكز الدعم الاجتماعي في القيادة العامة لشرطة أبوظبي وحضرها جمع من المواطنين.تناول الدكتور حمدي مراد في البداية أهمية الأسرة ومكانتها، قيمة الأسرة في الإسلام، والحقوق والواجبات في الحياة الأسرية، المقاصد الشرعية للأسرة المترابطة مركزا على دور الأسرة في تحقيق الحصانة الفكرية ومستعرضا دورها التربوي للحفاظ على حصانتها، في التوعية بخطر الاستعمال الخاطئ لوسائل التواصل الاجتماعي ودور تلك الأخيرة في نشر الأفكار المتطرفة مشددا ضرورة اتباع الوسائل العلمية والطرق الابتكارية التي تعزز دور الأسرة في تحصين أفرادها ضد الأفكار الهدامة.

وأكد الرائد محمد الكتبي أن تماسك الأسرة واستقرارها ضمانة أساسية لمواجهة التحديات والأخطار التي تتعهدها في ظل المتغيرات السريعة المتلاحقة التي تشهدها المجتمعات والتقليعات والصرعات الدخيلة التي طرأت عليها والتي أوجدتها هذه الفضاءات الواسعة التي يبث عبرها كم هائل من القنوات الفضائية من مختلف الثقافات ، إضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي التي انتشرت بصورة كبيرة وأصبحت في متناول شرائح المجتمع كافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا