• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تم رصدها عبر مراكز الفحص والاستشارة قبل الزواج

«طبية رأس الخيمة» تكشف إصابة 137 مواطناً ومقيماً بأمراض وراثية قبل الزواج في 2013

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

عماد عبدالباري (رأس الخيمة)

أكدت منطقة رأس الخيمة الطبية، أن مراكز الفحص والاستشارة، قبل الزواج في رأس الخيمة اكتشفت في عام 2013 الماضي، تعرض 137 من الرجال والنساء المقبلين على الزواج المتقدمين للفحوص الطبية من المواطنين والمقيمين، لأمراض وراثية، منهم 83 من المصابين بمرض الثلاسيميا، و21 مصابون بمرض الأنيميا المنجلية، وإصابة 18 بمرض اخلافات الهيموجلوبين، وإصابة 15 من المتقدمين للفحوصات بمرض التهاب الكبد ب، بحسب الدكتور عبدالله أحمد النعيمي مدير منطقة رأس الخيمة الطبية.

وأكد الدكتور عبدالله النعيمي لـ “الاتحاد”، أن برنامج الفحص والمشورة قبل الزواج بدأ بمنطقة رأس الخيمة الطبية في 2008، بمركز رأس الخيمة الصحي، ثم مركز كدره الصحي عام 2011 وفي 28 نوفمبر 2013 تم افتتاح عيادة أيضا في مركز جلفار الصحي، لافتا إلى أنه بلغ عدد المراجعين خلال العام 2011 1156 مراجعا منهم 883 من المواطنين و273 من المقيمين، وفي عام 2012 بلغ 2825 مراجعا منهم 2088 مواطنا و737 من المقيمين، وفي عام 2013 بلغ 3216 مراجعا منهم 2368 مواطنا و849 ومقيما.

وقال إن البرنامج يساهم في تحقيق رؤية وزارة الصحة وهي أفراد أصحاء في بيئة داعمة للصحة، حيث يهدف البرنامج إلى أسرة سليمة صحيا “أفرادها أصحاء” في مجتمع صحي.

وأوضح النعيمي أن برنامج الفحص الطبي ما قبل الزواج، يشتمل على مجموعة من الفحوص الطبية للطرفين للتأكد من خلوهم من بعض الأمراض وهي، الإيدز والأمراض التناسلية الأخرى كالزهري والسيلان، والتهاب الكبد B، C وبعض من الأمراض الوراثية كأمراض الدم الوراثية كالثلاسيميا، والانيميا المنجلية واخلافات الهيموجلوبين الأخرى، وأيضا التطعيم ضد الحصبة الألمانية للنساء في سن الإنجاب.

وأشار إلى أن البرنامج يقوم بتقديم المشورة الطبية، والمشورة تعني تقديم المعلومة والتوجيه اللذين يهدفان إلى حياة زوجية صحية وأبناء أصحاء وبالتالي حياة زوجية ناجحة وسعيدة، هذه المعلومة منها ما يتعلق بالفحوص نفسها ونتائجها والتوجيه إلى كيفية التصرف في حال كان أي من فحوص أحد الطرفين إيجابيا، لحماية الطرف الآخر من انتقال أمراض معدية خطيرة إليه أو حماية الأبناء من انتقال هذه الأمراض المعدية أو انتقال أمراض وراثية إليهم، كما أنه يساهم في الإعداد لحمل آمن وطفل خال من الأمراض يتمتع بصحة وعافية من خلال التوعية والتوجيه نحو السلوكيات الصحية والتخلص من العادات السلبية التي قد تضر بالحامل أو الجنين أو الأطفال، وتصحيحها قبل الحمل مثل التدخين والغذاء غير الصحي، وكذلك ضبط بعض الأمراض المزمنة، كالسكري وارتفاع ضغط الدم، وكذلك النصح بتناول بعض الأدوية مثل حمض الفوليك قبل وأثناء الحمل، لمنع حدوث نسبة كبيرة من التشوهات الخلقية. وأكد مدير منطقة رأس الخيمة الطبية، أن الإجراءات التي يتم اتخاذها في حالة نتيجة فحص أحد الطرفين إيجابية لمرض معين حيث يعتمد الأمر حسب نوع النتيجة الإيجابية، لكن عموما تتم مناقشة الأمر مع صاحب العلاقة نفسه أولا وتفسير النتيجة وعواقبها له وتوضيح الإجراءات الوقائية أو العلاجية والسلوكيات السلبية التي قد تضر بالحامل أو الجنين أو الأطفال وتصحيحها قبل الحمل، مثل التدخين والغذاء غير الصحي وكذلك ضبط بعض الأمراض المزمنة كالسكري وارتفاع ضغط الدم كذلك النصح بتناول بعض الأدوية مثل حمض الفوليك قبل وأثناء الحمل لمنع حدوث نسبة كبيرة من التشوهات الخلقية، كما يطرح معه بعد ذلك ضرورة إبلاغ الطرف الآخر ويتفق معه على كيفية إبلاغه. ثم تكون هناك جلسة تجمع الطرفين لشرح الأمر ولتوقيع إقرار الحالة الإيجابية قبل إعطاء الشهادة.

من جهتها أشادت حبيبة عيسى الحوسني مدير عام صندوق الزواج بالإنابة، على هامش الندوة التي نظمتها مؤسسة صندوق الزواج لإطلاق حملتها الصحية لعام 2014 تحت شعار “من أجل سلامة أبنائنا”، على مستوى الدولة من رأس الخيمة، بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة ممثلة بإدارة التثقيف والإعلام الصحي برأس الخيمة، وإدارة المرور والدوريات برأس الخيمة، بالجهود التي تبذلها مراكز الفحص والاستشارة قبل الزواج التابعة لوزارة الصحة عامة وفي رأس الخيمة خاصة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض