• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

15 مصنعاً وطنياً للأدوية و469 مستودعاً طبياً بالدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

أكدت وزارة الصحة، أنها ابتكرت آلية متطورة ومبتكرة لصرف الأدوية وتصنيفاتها وهي تندرج ضمن برنامج متكامل معتمد في الدولة، وتتوافق مع المعايير العالمية ويتضمن هذا التصنيف، الأدوية المخدرة والأدوية المراقبة، وكلاهما تصنيف عالمي، والأدوية شبه المراقبة، وهو تصنيف خاص بدولة الإمارات، يستند الى معايير عالمية للأدوية التي تصرف بوصفة طبية والتي لها مخاطر شديدة أو شاع سوء استخدامها).

كما يتضمن التصنيف، أدوية بوصفة طبية، بالاعتماد على معايير عالمية للأدوية، وكذلك تصنيف أدوية الصيادلة فقط، وهو خاص بدولة الإمارات، بالإضافة الى أدوية بدون وصفة “أدوية الكاونتر” استرشادا بالمعايير العالمية.

وقال الدكتور أمين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد للممارسات الطبية والتراخيص :“وصل عدد المصانع الوطنية إلى 15 مصنعا وهنالك العديد من المصانع قيد الإنشاء بالإضافة إلى 469 مستودع طبي للأدوية والمستلزمات والمعدات الطبية معنية باستيراد الدواء وكذلك 40 من المكاتب العلمية التي تمثل الشركات العالمية المصنعة للأدوية المبتكرة في العالم مع اكثر من 2400 صيدلية خاصة تعمل على مستوى الدولة”.

(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض