• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الألعاب النارية تضيئ سماء الدولة

عام جديد على وقع الإنجازات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

عمّت الاحتفالات بالعام الجديد أرجاء دولة الإمارات العربية، حيث أضاءت سماء الدولة بالألعاب النارية، فيما استقطبت الفعاليات المواطنين، والمقيمين، والزوار.

وفي أبوظبي، شهدت منطقة كاسر الأمواج عروضاً للألعاب النارية، فيما استضافت جزيرة الماريه، منطقة الأعمال المركزية الجديدة عالمية المستوى، الواقعة في قلب العاصمة، فعالية احتفالية تواصلت طوال الليل، وتضمنت عروضاً موسيقية في الهواء الطلق، وعروض ألعاب السحر والحركات البهلوانية.

وتُوّج الاحتفالات بعدٍّ تنازلي عند منتصف الليل إيذاناً ببدء العام الجديد، رافقه عرض مدهش للألعاب النارية عند تمام الساعة 12 ليلاً.

وانطلقت احتفالات جزيرة الماريه بالسنة الجديدة عند الساعة السادسة، وأقيمت على متنزه الممشى في جزيرة الماريه في مربعة الصوة.

واشتملت الاحتفالات الترفيهية على عروض أداء للراقصين بالنار، وعروضاً موسيقية حية شملت ثلاثي الجاز، وموسيقى البوب العربية، والموسيقى الإيقاعية، وموسيقى البلوز، إضافة إلى عزف أغانٍ عالمية شهيرة تقدمه فرق فنية من مختلف أنحاء العالم، واكتظت المنطقة بالمواطنين، والزوار والمقيمين، الذين عبروا عن فرحتهم بالأجواء الاحتفالية، متمنين عاماً جديداً يعم فيه السلام على الجميع.

وفي دبي، نظم برج خليفة احتفالات للألعاب النارية، وعروضاً للنافورة الراقصة، ابتهاجاً بالزوار، الذين توافدوا من مختلف مناطق الدولة، ودول مجلس التعاون الخليجي، والعالم لمشاركة الإمارات احتفالات العام الجديد، حيث عمدت شرطة دبي الى إغلاق جميع المداخل المؤدية إلى بوليفارد محمد بن راشد نتيجة توافد آلاف السياح، ونشرت مؤسسة إسعاف دبي 23 سيارة إسعاف، من بينها أطول سيارة إسعاف في العالم في منطقة وسط مدينة دبي لمواكبة احتفالات العام الجديد، وسجلت دبي رقماً قياسياً جديداً لبرج خليفة من خلال أكبر واجهة ضوئية في العالم على مساحة تزيد على 32 ألف متر مربع. وحقق برج خليفة رقماً عالمياً دخل به موسوعة جينيس للأرقام القياسية، باحتضانه أكبر واجهة في العالم. واحتفلت دبي بإقامة أكبر لوحة أو واجهة ضوئية من نوعها في العالم، زينت واجهة برج خليفة الخارجية، بألواح الديودات الباعثة للضوء من نوع LED، على مساحة إجمالية تصل إلى 32467 متراً مربعاً.

وسلطت عروض الوسائط المتعددة االضوء على التاريخ المجيد لمدينة دبي، وحيّت قيادتها، وعرضت إنجازاتها الرائدة.

وتكاملت أنوار الواجهة العملاقة مع عروض الليزر في مختلف أرجاء وسط مدينة دبي، وعروض نافورة دبي الشهيرة في انتظار الألعاب النارية العلامة التقليدية في احتفالات دبي السنوية من فوق قمة برج خليفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض