نظمتها « البيئة» بمشاركة 24 مسؤولاً صحياً من البلديات

«ورشة» توصي باستعمال أدوات الحلاقة ذات الاستخدام لمرة واحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 يونيو 2010

دبي

أوصت ورشة عمل، نظمتها وزارة البيئة والمياه يوم الخميس الماضي، باستخدام أدوات الحلاقة ذات الاستخدام لمرة واحدة مثل حامل الشفرة البلاستيكي والمشط والمسحة الطبية لما لها من مردود إيجابي في المحافظة على صحة وسلامة متلقي الخدمة من الأمراض المعدية.

وطالبت الورشة التي نظمتها الوزارة بالتعاون مع مؤسسة أدواتي بالسعودية، باستعمال العاملين في المحل الكمامات والقفازات أثناء العمل، لافتة إلى ضرورة عدم معالجة صالونات الحلاقة والتجميل حب الشباب.

وكانت وزارة البيئة والمياه نظمت صباح الخميس ورشة عمل خاصة بمحال الحلاقة ومراكز التجميل وذلك بالتعاون مع مؤسسة أدواتي السعودية، وتم عرض تجربة وزارة الشؤون البلدية في المملكة العربية السعودية بمقر مكتب تنسيق شؤون البلديات بدبي، بمشاركة 24 مسؤولاً صحياً من بلديات الدولة. وشدت توصيات الورشة، على ضرورة تشجيع استخدام الحقيبة الخاصة بالزبون والتي يحضرها معه كل مرة وتطهير الأدوات ذات الاستخدام المتعدد، بالإضافة إلى تكثيف أعمال الرقابة الصحية على محال الحلاقة والعمل على تبني برامج توعوية ورقابية بما يحقق الشروط الخاصة والعامة لسلامة الزبائن والعاملين والالتزام بالنشاط المرخص. ودعت الورشة إلى معاملة النفايات كنفايات طبية في إعادة التدوير وتدريب العاملين وتوفير المختص الفني المؤهل.

وستقوم البلديات بمناقشة هذه التوصيات واعتمادها بشكل رسمي ووضع آلية لتنفيذها والاستفادة منها. وفي بداية ورشة العمل ألقى عبيد بن عيسى المدير التنفيذي لمكتب تنسيق شؤون البلديات والمشرف على قطاع شؤون البيئة كلمة أكد فيها على أهمية هذه الورشة على صحة الفرد خلال عملية الحلاقة.

ولفت الى أن تجربة المملكة العربية السعودية في هذا المجال تستحق التقدير، معرباً عن أمله في أن يستفيد المشاركون في الورشة من هذه التجربة التي قدمتها مؤسسة أدواتي بالسعودية وطبقت في مختلف المدن بالمملكة. وذكر أن هذه الورشة ناقشت التعليمات الخاصة التي يجب على صالونات الحلاقة اتباعها للمحافظة على صحة الزبائن من الأمراض المعدية، وتحدث عن اهتمام دولة الإمارات بالبيئة والمصلحة العامة.

بعد ذلك ألقى بدر بن عبدالله الجفال مدير عام مؤسسة أدواتي كلمته أعرب فيها عن اهتمام وزارة البيئة والمياه والبلديات بتنظيم الورشة وحضور بلديات دولة الإمارات لها.

وتناول دور البلديات في الحفاظ على صحة وسلامة متلقي الخدمة بشتى الوسائل سواء بالمراقبة أو التفتيش الصحي أو بتبنيها وتنظيمها للبرامج التدريبية.

ثم عرض تجارب وزارة الشؤون البلدية في المملكة العربية السعودية بالتعاون مع مؤسسة أدواتي بالسعودية في أهمية المحافظة على صحة الفرد خلال الحلاقة من خلال المحافظة على الأدوات الخاصة بذلك.

واستعرض سليمان المحميد نائب مدير العام بالتراخيص والرقابة التجارية تجربة محافظة جدة، أهمية استعمال أدوات الحلاقة لمرة واحدة، وذلك حفاظاً على الصحة العامة.

وتناول مستشار ومدرب مراقبة البلديات آلية تطبيق الحملات ونتائجها من خلال عرض قدمه. وفي ختام الورشة تم مناقشة وطرح الاستفسارات والتركيز على أهمية العناية بمحال الحلاقة ومراكز التجميل لما تشكله من أهمية كبرى على سلامة وصحة الفرد.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

اسال مجرب

فكره موفقة ورائده ما يسوونها الادول متقدمة الي يهمهم صحه المواطن والمقيم .وفي دول أوربا ممنوع الحلاقة باالشفرة ولي صديق في بريطانيا زرتة في الصيف اعجبتهم توجهة الامارات الاستعمال لمره واحده .. حيث انه لاتقل خطورة من عياده الاسنان وبل بالعكس أحيانا تسمم غذائي يكتشف خلال 48 ساعة لكن فايروس الايدز والوباء الكبدي ودائما وزارة البيئة والبلديات يستفيدون من تجارب الاخرين .. وانا سمعت عن مؤسسة أدواتي نشيطة وذات سمعه في السوق لازم ندعم القطاع الخاص الفاعل .. ويد وحده ماتصفق... لازم تشريعات من الحكومة ينفذها القطاع الخاص.. والله يوفق الجميع

ابــوسيــــف | 2010-09-05

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

أسباب الحوادث المرورية في النصف الأول من العام؟

تجاوز الاشارة الحمراء
عدم ترك مسافة كافية
عدم اعطاء الأولوية لعبور المشاة
عدم الإلتزام بخط السير
كل ما سبق