• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

محاورها: المريض والكفاءة المالية والموارد البشرية وتطوير البنية التحتية

«صحة» تطبق منهجية استشراف المستقبل الصحي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يونيو 2017

منى الحمودي (أبوظبي)

عقدت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» منتدى تَضمن التعريف بخطة إمارة أبوظبي والخطة الاستراتيجية للشركة، بالإضافة إلى أنشطة استشراف المستقبل للمنشآت التابعة لها 2030. ويعتبر المنتدى هو الأول من نوعه في الشركة لتسليط الضوء على مستقبل الخدمات الصحية، بما يحقق سعادة المتعاملين والارتقاء بالجودة والكفاءة، متضمناً أنشطة وفعاليات شارك فيها أكثر من 110 مشارك من قيادات شركة «صحة» ومنشآتها، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من قيادات الصف الثاني والثالث، بهدف إعداد القدرات والكفاءات الإماراتية الشابة لقيادة الأجندة المستقبلية.

وأكد الدكتور مطر راشد الدرمكي، الرئيس التنفيذي للشركة، أن الخطة الاستراتيجية لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» تأتي للمواءمة مع استراتيجية حكومة أبوظبي في القطاع الصحي، للوصول إلى المخرجات المطلوبة التي تخص هذا القطاع بأمارة أبوظبي. مشيراً إلى أن «صحة» تهتم بتوفير خدمات صحية متكاملة على أعلى مستويات الجودة، وتحقيق السعادة ورضا المتعاملين، وكذلك الكفاءة التشغيلية والمالية، كما أكد اهتمامهم بكادر الأطباء والكوادر الفنية والإدارية، لأن هذا الفريق هو الذي سيحقق أفضل النتائج المرجوة مستقبلاً.

جاء ذلك خلال عرض شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» خطتها الاستراتيجية لعام 2020، والتي تستند على رؤية الشركة، وهي الريادة في تقديم الرعاية الصحية المتكاملة والمتميزة بأعلى معايير الجودة و السلامة الدولية. ورسالتها في تطوير نظام صحي متميز للارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة إلى أعلى المستويات العالمية في الجودة الطبية وخدمة المتعاملين.وأشار الدرمكي إلى مواجهة شركة «صحة» للمتغيرات المتسارعة ومواكبتها بكل حرفية، وحرصهم على الارتقاء بالأداء لتقديم أفضل طرق العلاج العالية الجودة للمريض. ويتحقق ذلك عبر جملة من البرامج والمشاريع الناتجة عن الملتقيات الاستراتيجية، والتي من خلالها تم ترتيب الأولويات وتدريب الموظفين لتقديم عمل متكامل مع مراعاة جودة الخدمة. وذكر أن شركة صحة ومن خلال المنتدى الاستراتيجي وخطتها 2020 عملت على تطبيق منهجية استشراف المستقبل، والذي يركز على مدى تطوير الجهة لقدراتها في مجال التفكير المستقبلي من خلال النهوض في رأس المال الفكري والتجديد المستمر للتقدم نحو الريادة العالمية، والمقدرة على الاستجابة للمتغيرات باستخدام أدوات استشراف المستقبل المتنوعة. وذلك لتتمكن من العمل على تحليل ودراسة الاتجاهات العالمية والمستقبلية وكيفية مواكبتها وسرعة الاستجابة لها والجاهزية للمستقبل وللاحتمالات كافة، والنتائج المتوقعة وغير المتوقعة لها، من خلال التجديد في طرق وأساليب العمل، وبما ينسجم مع تحقيق التقدم في إنجازات الجهة خارج حدود إطار قدراتها الحالية. كما يركز المعيار على الجهود التي تبذلها الجهة في فهم المتغيرات المستقبلية، واقتناص الفرص مع ضمان المرونة الاستراتيجية والعملية التي ستأثر على عملياتها وخدماتها وسياساتها.

وأكد الدكتور مطر الدرمكي أن نظرتهم أصبحت تكاملية في تقديم الخدمة، وأن الابتسامة والإيجابية هي من الأساسيات التي يسعون إلى تحقيقها. مشيراً إلى أن البرامج التطويرية ناتجة من حصيلة الملتقيات الاستراتيجية السابقة التي وصلت إلى 21 ملتقى، ضم ما يزيد على 1300 موظف من المستويات القيادية كافة، والفئات الإدارية الأخرى في المناطق الثلاث: العين، أبوظبي، الظفرة، بحصيلة تزيد على 3000 مشاركة من الموظفين ضمن مبادرة «التخطيط الاستراتيجي الجماعي». وأوضحت موزة فارس، مدير الاستراتيجية، أن الخطة الاستراتيجية لشركة «صحة» تحتوي على أربعة محاور رئيسة، أولها المريض، وذلك بتوفير خدمات متكاملة عالية الجودة محورها المريض، والمحور الثاني الارتقاء بالكفاءة المالية والتشغيلية والاستخدام الأمثل للموارد المالية وإدارة تنمية الإيرادات. ويهتم المحور الثالث باستقطاب وتطوير الموارد البشرية المتخصصة والاحتفاظ بهم، عن طريق تحفيز وتشجيع الموظفين. ويتناول المحور الرابع تطوير التدريب وتعزيز البنية التحتية الصحية، وذلك بتطوير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات لتعزيز ودعم توفير الخدمات الصحية، تطوير وصيانة المنشآت الصحية، دعم التعليم والأبحاث الكلينيكية لتحسين وتطوير الخدمات في مجال الرعاية الصحية والتأهب لحالات الطوارئ و استدامة الأعمال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا