• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م

مع الصعوبات في التجارة والطيران وجاذبية الاستثمار

الاقتصاد القطري يواجه التباطؤ بسبب قطع العلاقات مع دول المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يونيو 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

توقع خبراء اقتصاد أن يتباطأ النمو في الاقتصاد القطري جراء التبعات الاقتصادية لإعلان 3 دول خليجية هي السعودية والبحرين والإمارات بالإضافة إلى مصر واليمن وليبيا قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر.

وقال الخبراء لـ«الاتحاد» إن تباطؤ النمو الاقتصادي في قطر سيكون بفعل عدد من العوامل الرئيسة أهمها تراجع مستويات التجارة الإقليمية، فضلاً عن تضرر ربحيات الشركات العاملة بالسوق القطري نتيجة توقف الطلب الإقليمي، إلى جانب انخفاض الاستثمارات الدولية المباشرة وتراجع الثقة في الاستثمار داخل قطر.

وأضاف هؤلاء أن قرار قطع العلاقات مع قطر كان له تأثير مباشر على عدد من المحاور الاقتصادية القطرية، يتقدمها البورصة القطرية ونزيف الخسائر الذي مني به المؤشر العام لسوق الدوحة، نتيجة هلع المستثمرين والمؤسسات والمحافظ المالية والاستثمارية، ولجوئهم إلى البيع العشوائي، وتصفية المراكز المالية، فضلاً عن محور التبادل التجاري الذي سيكون له تأثيرات سلبية للغاية على الاقتصاد الكلي نظراً لاعتماد السوق القطري بصورة أساسية على الاستيراد من الخارج.

عواقب سلبية

وقال أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين - بريطانيا، إن المقاطعة الحالية تشكل مشكلة اقتصادية كبيرة لدولة قطر، وأن التبعات الاقتصادية لإعلان قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر بسبب تدخلها في الشؤون الداخلية ودعم الإرهاب س تحمل عواقب سلبية على الدوحة ما بين أزمة طيران، وتهديد مستقبل الاستثمار، وأزمات طعام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا