• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«بوكو حرام» تتبنى هجوم محطة الحافلات في أبوجا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

أعلن زعيم حركة بوكو حرام المسلحة في نيجيريا، مسؤوليتها عن التفجير في محطة الحافلات بالعاصمة النيجيرية أبوجا يوم الاثنين الماضي الذي أودى بحياة 75 شخصاً على الأقل، وذلك في تسجيل فيديو حصلت وكالة «فرانس برس» على نسخة منه أمس.

وصرح أبو بكر شيكاو في الفيديو الذي مدته 28 دقيقة «نحن من شن الهجوم في أبوجا»، في إشارة إلى الهجوم الأكثر دموية الذي تشهده العاصمة النيجيرية في محطة حافلات تضيق بالمسافرين. وظهر شيكاو في الشريط وهو يحمل على كتفه رشاش كلاشنيكوف ويرتدي الزي العسكري، وتحدث باللغة الغربية ولغة الهوسا السائدة في شمال نيجيريا. وبعد ساعات من تفجير أبوجا، اقتحم مسلحون مدرسة للبنات في شمال شرق البلاد وخطفوا 129 تلميذة، في هجوم ألقيت مسؤوليته على بوكو حرام وأثار غضباً دولياً.

من جهة أخرى، أعلنت السلطات النيجيرية أن 14 تلميذة أخرى من اللواتي خطفتهن مجموعة بوكو حرام، تمكنّ من الفرار من خاطفيهن، لكن 85 ما زلن مفقودات. وقال مالم اينوا كوبو مسؤول التربية في ولاية بورنو (شمال شرق)، حيث وقعت عملية الخطف الجماعية لـ129 فتاة من مدرستهن في شيبوك، الاثنين الماضي «إنني سعيد بالقول إن 14 تلميذة أخرى هربن من خاطفيهن».

وأصاب الخطف الجماعي للتلميذات اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و18 عاماً نيجيرياً بالصدمة، كما أكدت هذه العملية أيضاً مدى عجز الجيش النيجيري عن حماية المدنيين على الرغم من حالة الطوارئ المعلنة منذ عام وتهدف إلى القضاء على المتمردين في ثلاث ولايات في شمال شرق البلاد. (أبوجا ـ وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا