• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أشاد بجاهزية عشق آباد لاستضافة أسياد 2017

«الآسيوي» يتفقد المجمع الشطرنجي في تركمانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 أبريل 2015

عشق آباد (الاتحاد)

استغل هشام علي الطاهر، الأمين العام للاتحاد الآسيوي للشطرنج، زيارته الحالية إلى تركمانستان بتفقد منشآت الشطرنج في مدينة عشق آباد، التي تستضيف منافسات الدورة الأسيوية للصالات المغلقة والألعاب القتالية في سبتمبر 2017، ومن بينها مسابقة الشطرنج التي تقام تحت إشراف الاتحاد الأسيوي للعبة.

وأشاد الطاهر بمجمع عشق آباد العالمي للشطرنج الذي يستضيف منافسات اللعبة، وتكلف إنشاؤه 20 مليون دولار، على مساحة اثنين هكتار ونصف الهكتار، وتم افتتاحه منذ 3 شهور، ويتكون من 3 أدوار، تم إنشاؤه وفق أفضل المعايير العالمية وأكثرها تقدما ورقيا، ويحتوي المجمع الشطرنجي العالمي على جميع التجهيزات المطلوبة للعب مما يجعله الأكثر تميزا والأفخم في القارة ودول العالم.

يستوعب المجمع 1000 لاعب ولاعبة، وهو مزود باللوحات الشطرنجية الذكية اللاسلكية مع الساعات الموصلة معها وشاشات العرض لنقل المباريات، ويحتوي على مطاعم وعيادات وصالة لكبار الضيوف ومتحف وغرف للياقة البدنية والتدليك وعيادة طبية وغرف لانتظار الأهالي وتم تصميم المجمع بعناية فائقة.

وفي اليوم الثاني للزيارة حضر الأمين العام للاتحاد الآسيوي للشطرنج، المؤتمر العالمي الذي نظمته اللجنة الأولمبية التركمانستانية، بحضور نائب رئيس الوزراء التركمانستاني نيابة عن رئيس الجمهورية قربان قولي بيردي محمدوف الذي يشغل كذلك منصب رئيس اللجنة الأولمبية، وذلك للإعلان عن الاستعدادات الجارية لاستضافة أسياد عشق آباد للعام 2017، حيث ألقى هشام الطاهر كلمة أمام الحضور نقل خلالها تحيات الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس الاتحاد الآسيوي، وتوجه بالشكر إلى اللجنة المنظمة على كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال، وتطرق إلى هيكل الاتحاد الآسيوي التنظيمي والبطولات والأحداث والفعاليات التي ينظمها على مدار العام، والتي تبلغ أكثر من 150 حدثاً وفعالية وتحدث عن خبرات الاتحاد الآسيوي في الدورات الماضية سواء الأسياد الصيفي الذي أقيم في الدوحة قطر 2006 أو جوانزو 2010 إضافة إلى أسياد الدورات الآسيوية للصالات المغلقة في مكاو 2007 هالونج بين فيتنام 2009 وانشون كوريا 2013، ووجه عناية الحضور إلى أهمية رياضة الشطرنج وأنها من ثقافة وحضارة أهل البلد ومعروفة لدى الأغلبية داخل البلد.

وأكد الطاهر أن الرياضة ومن خلال مثل هذه التجمعات الرياضية تساهم في تبادل الثقافات بين الشعوب وأن الدورة ستحقق العديد من المكاسب الرياضية والاقتصادية والسياحية لدولة تركمانستان ومدينة عشق آباد

كما التقى الطاهر مع عزت مرادوف أمين عام اللجنة الأولمبية التركمانستانية، والسيد تشيران محمدوف، مدير الدورة الآسيوية، وعقد اجتماعا مشتركا مع اللجنة العليا المنظمة للدورة الأسيوية، حيث تم وضع الخطوط العريضة لمسابقات الشطرنج في الدورة، وأكد أنه سيتم طرح المزيد من وجهات النظر والتوجيهات التنظيمية والفنية بعد التشاور مع المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للشطرنج، وستكون هناك لقاءات أخرى في هذا الجانب وسيضع الاتحاد الآسيوي كافة إمكانياته تحت تصرف اللجنة المنظمة، لإنجاح الدورة وإخراجها في أفضل صورة تنظيمية تليق بمكانة الشطرنج الآسيوي والقدرات التنظيمية لاتحاد تركمانستان برئاسة أورازلي أناجلدييف، والإدارة التنفيذية لمجمع عشق آباد العالمي للشطرنج، والذي ساهم في إعداد عدد من أبطال الشطرنج الناشئين ومنهم بطلة العالم للمدارس تحت 9 سنوات والتي ينتظرها مستقبل باهر.

وثمن اعتماد حكومة تركمانستان 4 مليارات دولار (15 مليار درهم) تكلفة للمنشآت التي ستحتضن هذا العرس الآسيوي الكبير، مما يعكس اهتمام الحكومة بإنجاح الدورة الأسيوية للصالات والألعاب القتالية التي تشمل كرة القدم «فوتسال» وكرة السلة والجو جيتسو والشطرنج والكيك بوكسينج وألعاب البليارد والبولينج وتنس الطاولة ورفع الأثقال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا