• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

الإفراج عن 4 صحفيين فرنسيين مخطوفين في سوريا منذ يونيو 2013

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، الإفراج عن 4 صحفيين فرنسيين مختطفين في سوريا منذ يونيو 2013. وقال القصر الرئاسي الفرنسي «الإليزيه»، في بيان نشر على حسابه على موقع «تويتر» أمس، إن الرئيس «تلقى بفرح كبير صباح السبت، نبأ الإفراج عن 4 صحفيين محتجزين في سوريا منذ يونيو 2013. وأوضح أن الصحفيين إدوارد إلياس وديدييه فرانسوا ونيكولا إينان وبيير توريس، بصحة جيدة، رغم ظروف احتجازهم»، مشيراً إلى أنهم سيصلون إلى فرنسا في الساعات القليلة المقبلة. وشكر أولاند جميع من ساهموا في تحقيق هذه النهاية السعيدة، مشيراً إلى أنه يشاطر أسرهم التي عانت قلقاً كبيراً جراء هذه المحنة، فرحها، كما شكر المقربين الذي أبدوا تضامنهم مع الصحفيين. وأبدى تأييده الكبير لحرية الصحافة، التي تفرض نزاهة الصحفيين في دورهم الإعلامي.

في وقت مبكرٍ أمس، أفادت وكالة «دوغان» التركية للأنباء بأن دورية لجنود أتراك عثرت على الصحفيين الفرنسيين الأربعة مكبلي الأيدي ومعصوبي العيون وقد تركهم مجهولون ليل الجمعة السبت في منطقة عند الحدود بين تركيا وسوريا قرب مدينة اكجاكالي الصغيرة جنوب شرق تركيا. وظنت الدورية للوهلة الأولى، أنهم مهربون لكنها أدركت تالياً أنهم يتكلمون الفرنسية، فاقتادتهم إلى مركز شرطة اكجاكالي.

وفي الصور التي بثتها قنوات التلفزيون التركية، ظهر الصحفيون الأربعة ملتحين وقد طال شعرهم، لكنهم بدوا في صحة جيدة وهم يدخلون ويخرجون من مركز الشرطة دون الإدلاء بتصريحات أمام الكاميرات. وقد خطف ديدييه فرانسوا مراسل إذاعة «أوروبا 1» والمصور ادوارد الياس شمال حلب في 6 يونيو 2013، بينما خطف نيكولا اينان مراسل مجلة «لوبوان» وبيير توريس المصور المستقل، بعد أسبوعين في 22 يونيو العام نفسه في الرقة. ويعتقد أن الخاطفين ينتمون إلى لجماعة إسلامية متطرفة «الدولة الإسلامية في العراق والشام» في محافظة الرقة.

( أنقرة، باريس - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا