• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م

إحباط هجوم إرهابي استهدف سد العظيم والقضاء على 16 متطرفاً في «صلاح الدين»

تحرير الزنجيلي وتطويق «داعش» في آخر أحياء الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يونيو 2017

سرمد الطويل، وكالات (عواصم)

بسطت القوات العراقية، أمس، سيطرتها بالكامل على حي الزنجيلي الاستراتيجي بالساحل الأيمن للموصل، إثر معارك واشتباكات ضارية، تكبد خلالها «داعش» خسائر بشرية ومادية كبيرة، بينما احتدم القتال وسط حي الشفاء، آخر معقل للتنظيم الإرهابي، شمال غربي المدينة القديمة، بينما تقدمت قطاعات لتتمركز عند بابي المسجد وسنجار المدخلين الرئيسين للمدينة القديمة، بعد تدمير دفاعات الإرهابيين. وكشف ضابط من قيادة العمليات المشتركة، أن ضربات جوية سددها التحالف الدولي، دكت تماماً، 3 منازل يستخدمها الإرهابيون مقرات قبالة الإعدادية المركزية بشارع البورصة في منطقة الزنجيلي بالساحل الأيمن، حيث أكدت أسر فارة وقوع انهيار واسع في صفوف «الدواعش» الذين اختفوا تماماً عن المعركة، ولاذوا بالفرار نحو المدينة القديمة.

من جانب آخر، أكدت الشرطة العراقية أن التنظيم الإرهابي أوقع 30 قتيلاً باعتداء استهدف بلدة الشرقاط سنية جنوب الموصل.

وأعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، أمس، مقتل المئات خلال عمليات تحرير حي الزنجيلي في الجانب الأيمن للموصل، مبيناً أن القوات المشتركة ترابط حالياً على المدخل الشمالي للمدينة القديمة تمهيداً لاقتحامها وسط تحذيرات من وقوع مجازر محتملة ضد المدنيين المحاصرين بالمنطقة.

وبتحرير الزنجيلي، يكون «داعش» الإرهابي قد خسر أهم معاقله في الموصل، وانحسر وجوده في نطاق المدينة القديمة وما تبقى من حي الشفاء الذي يشهد اشتباكات لا تتوقف.

وأكد الفريق جودت في بيان أن عمليات الشرطة الاتحادية التي كللت بتحرير الزنجيلي بعد معارك ضارية، أسفرت عن قتل مئات «الدواعش»، بينهم 49 قناصاً و22 انتحارياً، وتدمير 40 دراجة نارية و27 سلاحاً أحادياً مضاداً للطائرات و40 مركبة مفخخة وتفكيك 16 منزلاً ملغماً وتدمير مفرزة هاون 15 وتفجير 150 عبوة ناسفة. ... المزيد