• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م
  09:50     برلمانيون فرنسيون يطلبون من هولاند الاعتراف بدولة فلسطين         09:50     الحزب الديمقراطي الأمريكي يختار توم بيريز رئيسا جديدا له         09:50     ترامب: لن أحضر حفل عشاء مراسلي البيت الأبيض        09:50     الشرطة الأمريكية تعتقل مشتبها به في حادث دهس اسفر عن إصابة 21 شخصا بمدينة نيو اورليانز         09:51     تفجيرات وضربات جوية تهز محادثات السلام السورية في جنيف         09:51    فلسطين تفوز بلقب "أراب ايدول" للمرة الثانية    

الشواحن اللاسلكية تدخل عالم الأثاث والسيارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يناير 2014

فرانسيسكو (د ب أ) - صرح اتحاد شركات يحمل اسم «تحالف الطاقة اللاسلكية» وهو من تأسيس شركتي كوالكوم وسامسونج للإلكترونيات بأن العديد من الشركات التي تندرج تحت مظلته بدأت في تصنيع شواحن لاسلكية للأجهزة المحمولة بمواصفات خاصة على شكل قطع أثاث وكماليات خاصة بالسيارات.

وتستطيع هذه النوعية من الشواحن شحن الأجهزة الإلكترونية المختلفة، مثل الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية بشكل لاسلكي دون الحاجة لأي كابلات أو أسلاك توصيل.

وأفادت مجلة «كمبيوتر ورلد» الأميركية على موقعها الإلكتروني بأن شركات سامسونج وكوالكوم وجيل إلكترونيكس أنتجت بالفعل شواحن مطابقة لمواصفات بعض الأجهزة المحمولة على شكل لوحات مسطحة تشبه لوحات الفارة، ويمكن تثبيتها أسفل قطع الأثاث، وعلى الأجزاء الداخلية من السيارة واستخدامها في شحن الأجهزة الإلكترونية.

وأنتجت شركة كوالكوم لوحة شحن يمكن تثبيتها أسفل مائدة صغيرة، ويمكنها إتمام عملية الشحن بمجرد وضع الجهاز الإلكتروني على سطح المائدة. ويقول مارك هونسيكر وهو مسؤول كبير بالشركة، إن عملية الشحن عبر تقنية الرنين المغناطيسي التي تعرف باسم «ريزنس» تتيح إتمام عملية الشحن عبر جسم صلب بسمك 20 ملليمترا.

ومن جانبها، كشفت شركة جيل إلكترونيكس النقاب عن مسند ذراع لمقعد السيارة يتيح إمكانية الشحن اللاسلكي للأجهزة الإلكترونية. وذكرت

الشركة أنها تتعاون حاليا مع العديد من شركات تصنيع السيارات، بحيث يمكن طرح تقنية الشحن اللاسلكي للأجهزة الإلكترونية داخل السيارات بحلول أواخر العام الجاري ومطلع العام المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا