• الثلاثاء 30 غرة جمادى الآخرة 1438هـ - 28 فبراير 2017م
  11:24     السلطات الألمانية تحظر مسجد "فصلت" في برلين         11:37     العفو الدولية تنتقد حبس مراسل صحيفة ألمانية في تركيا         11:44    أستراليا تعتقل مواطنا حاول مساعدة «داعش» في تطوير صواريخ عالية التكنولوجيا        11:44    مئات الإسرائيليين يرفضون هدم منازل مستوطنين في الضفة الغربية المحتلة         11:45    توجيه الاتهام رسميا بالفساد إلى وريث سامسونغ         12:00     صدور حكم بالاعدام في قضية قائد الشرطة السابق في الجزائر بيد مساعده     

انتهاء عملية تخفيض اليورانيوم المخصب من 20 إلى 5%

إيران تعلن تسوية قضية مفاعل «أراك» النووي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

أعلن رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة النووية أمس أن قضية مفاعل «أراك»، إحدى النقاط العالقة في المفاوضات النووية بين إيران والدول الكبرى، «تمت تسويتها عملياً».

ويستطيع مفاعل أراك الواقع على بعد 240 كلم جنوب غرب طهران، نظرياً أن يؤمن لإيران البلوتونيوم الذي يمكن استخدامه في صنع قنبلة نووية. لكن إيران تؤكد أن هذا المفاعل البالغة قدرته 40 ميجاوات والذي تشرف الوكالة الدولية للطاقة الذرية على بنائه، ذو أغراض بحثية وخصوصاً طبية.

وقال علي أكبر صالحي رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة النووية لقناة «العالم» الإيرانية الناطقة بالعربية إن «إيران تقدمت باقتراح لمجموعة خمسة زائد واحد لتغيير المفهوم الذي تقوم عليه المنشآت في أراك وهذه الدول وافقت عليه. هذه القضية تمت تسويتها عملياً»، من دون مزيد من التفاصيل.

واقترحت الولايات المتحدة تحويل المفاعل بالمياه الثقيلة إلى مفاعل يعمل بالمياه الخفيفة، لكن طهران رفضت ذلك. في المقابل، عرضت إيران تغيير مفهوم المفاعل للحد من كمية البلوتونيوم التي ينتجها.

وتوصلت إيران والدول الكبرى (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا) في نوفمبر إلى اتفاق مرحلي حول البرنامج النووي الإيراني، وتجري حالياً مفاوضات أملا ببلوغ اتفاق نهائي.وفي إطار الاتفاق المرحلي المذكور الذي وقع في جنيف ودخل حيز التطبيق في 20 يناير، وافقت إيران على الحد من أنشطتها لبناء مفاعل أراك.

من جهة أخرى، أوضح صالحي أن إيران «أنهت في 12 إبريل العمليات لتحويل ما لديها من يورانيوم مخصب بنسبة عشرين في المئة إلى يورانيوم مخصب بنسبة خمسة في المئة». وينص الاتفاق المرحلي على وجوب أن تنتهي هذه العمليات في منتصف إبريل. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا