• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

في ثالث أيام مهرجان جوود وود للخيول

«بيير فاللي» لحمدان بن محمد بطل بفارق 4 أطوال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يوليو 2016

محمد حسن (دبي)

سيطرت خيول سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي على المركزين الأول والثاني في الشوط السابع والأخير على لقب سباق تاتلر ستيكس لمسافة ألف متر، ضمن فعاليات اليوم الثالث لمهرجان جوود وود ببريطانيا، الذي أقيم أمس في أجواء ماطرة.

وجاء في المركز الأول الجواد «بيير فاللي» بإشراف مارك جونستون وبقيادة جيمس ماكدونالد، وتفوق بفارق 4 أطوال عن رفيق إسطبله «مونتاتير» بقيادة جيمس دويل، وتمكن الجواد الفائز من قطع المسافة بزمن قدره 1:27:03 دقيقة.

وتوج الجواد «بيج أورانج»، بإشراف مايكل بيل، وبقيادة جامي سبنسر، بلقب سباق قطر جوود وود كب لمسافة ميلين «جروب 2»، وتمكن الجواد البطل من حسم لقب الشوط الرئيس الذي يدخل في نطاق سلسلة البطولات البريطانية، ومجموع جوائزه 300 ألف جنيه استرليني. وجاء ممثل الإمارات «شيخ زايد رود» بإشراف ديفيد سمكوك وبقيادة مارتن هارلي، في المركز الثالث، وحل وصيفاً الجواد «بالاساتور» بقيادة أويسين مورفي.

واستهل الجواد «يو آر هيرد»، بإشراف اماندا بريتا، وبقيادة مارتن ديواير، الفوز في الشوط الأول، على لقب سباق ماتش بوك بيتينج إكستينج ستيكس لمسافة 1800 متر، وقطع المسافة بزمن قدره 2:05:49 دقيقة، متفوقاً بفارق رأس عن «أود تو إفينينج» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بإشراف مارك جونستون، وبقيادة جيمس ماكدونالد، فيما حل في المركز الثالث «ستارجزر» بإشراف مايكل ستاوت وبقيادة ريان مور.

وانتزع الجواد «محماس» للشقب للسباقات، بإشراف ريتشارد هانون وبقيادة فرانكي ديتوري، لقب الشوط الثاني، على لقب سباق قطر ريتشموند ستيكس لمسافة 1200 متر «جروب2»، وقطع المسافة بزمن قدره 1:11:00 دقيقة، متفوقاً بفارق عنق عن «بلوبوينت» لجودلفين، بإشراف شارلي أبلبي، وبقيادة جيمس دويل، فيما جاء في المركز الثالث «أنتيلجنس كروس»، بقيادة ريان مور، وإشراف إيدن أوبرين.

ونالت «كاليفورنيا» لقب الشوط الرابع، على ماركيل إنشورانس فيلليز ستيكس، لمسافة 2200 متر «جروب3»، والمخصص للمهرات عمر 3 سنوات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا