• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بعد 8 جلسات من الارتفاع

أسواق المال تستوعب عمليات جني الأرباح وتتماسك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 أبريل 2015

يوسف البستنجي

يوسف البستنجي (أبوظبي) استوعبت أسواق المال المحلية عمليات جني الأرباح أمس، التي خيمت على التداولات، بعد 8 جلسات من الارتفاع المتواصل للأسعار، وبقي السوق متماسكا، وجاءت التغييرات في مؤشرات الأسعار محدودة. وتظهر بيانات هيئة الأوراق المالية والسلع أن مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن الهيئة قد سجل انخفاضا محدودا خلال جلسة تداول الأمس بنسبة بلغت 0,10% ليغلق على 4629,72 نقطة. وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً بقيمة 760 مليون درهم لتصل إلى 750,45 مليار درهم. وقد تم تداول ما يقارب 750 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 950 مليون درهم خلال جلسة التداول، من خلال 9833 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 59 من أصل 126 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 23 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 30 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وقال كفاح محارمة مدير عام شركة الدار للأسهم والسندات إنه من الطبيعي والصحي لسوق المال أن يكون هناك عمليات جني أرباح بعد 8 جلسات من الارتفاع. وأضاف أنه بالرغم من عمليات جني الأرباح فإن السوق كان متماسكا وقادرا على استيعاب ذلك دون أي اهتزاز بثقة المستثمرين. وأوضح أن المضاربين عامة هم الشريحة الأساسية من المستثمرين، الذين لعبوا دورا أساسيا في عمليات جني الأرباح، لكن محارمة أشار إلى أن مستويات السيولة تقريبا مستقرة، والارتفاع في قيم التداول ناتج أساسا عن عمليات مضاربة وتدوير. ومن جهته قال جمال عجاج مدير عام مركز الشرهان للأسهم إن أسواق المال المحلية، سجلت أداء جيدا خلال جلسة التداول أمس، مع أن حجم وقيمة التداول كان أقل نسبيا مقارنة مع الجلسات السابقة. وأوضح عجاج أنه بعد الارتفاع المتواصل لمدة 8 جلسات متواصلة كان لابد للمستثمرين من إعادة دراسة وتشكيل مراكزهم الاستثمارية، وكذلك شهدت الجلسة بعض عمليات جني الأرباح، الأمر الذي أدى إلى انخفاض محدود لكن السوق عامة كان متماسكا وإيجابيا. وقال إن هناك عملية اختبار أولي لاتجاهات السوق من قبل المستثمرين بعد الارتفاع، لكن التغيير في المؤشرات ظل محدودا، والمستثمرون يترقبون الجلسات المقبلة. وأضاف أنه في ظل استكمال الإعلان تقريبا عن نتائج الشركات لعام 2014، وعدم وجود أخبار أو عوامل محلية يمكن أن تحدد اتجاه السوق وخيارات المستثمرين خلال الجلسات القليلة المقبلة، من المتوقع أن يتأثر السوق بالأسواق الإقليمية، والعالمية، باستثناء بعض الأخبار المحدودة لعدد من الشركات المحلية. وتفصيلا جاء سهم «شركة دبي للاستثمار» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 129,75 مليون درهم موزعة على 47,19 مليون سهم من خلال 978 صفقة. وجاء سهم «شركة داماك العقارية دبي» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 103,43 مليون درهم موزعة على 40,27 مليون سهم من خلال 1109 صفقة. حقق سهم «هتس تيليكوم القابضة» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 0,41 درهم مرتفعا بنسبة 7,63% من خلال تداول 3,62 مليون سهم بقيمة 1,43 مليون درهم. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «شركة ماركة» ليغلق على مستوى 1,33 درهم مرتفعا بنسبة 5,56% من خلال تداول 319,36 ألف سهم بقيمة 0,4 مليون درهم. سجل سهم «الخليج للملاحة القابضة» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 0,25 درهم مسجلا خسارة بنسبة 5,22% من خلال تداول 5,94 مليون سهم بقيمة 1,52 مليون درهم. تلاه سهم «أبوظبي الوطنية للطاقة» الذي انخفض بنسبة 5,19% ليغلق على مستوى 0,73 درهم من خلال تداول 6127 سهما بقيمة 4472,71 درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 1,082% وبلغ إجمالي قيمة التداول 57,64 مليار درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاع سعري 44 من أصل 126 وعدد الشركات المتراجعة 61 شركة. ويتصدر مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 16,03% ليستقر على مستوى 1710 نقاط مقارنة مع 1473,78 نقطة. تلاه مؤشر قطاع «الاتصالات» ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 9,46% ليستقر على مستوى 2353,94 نقطة مقارنة مع 2150,42 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الصناعة» ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 2,57% ليستقر على مستوى 1069,91 نقطة مقارنة مع 1043,05 نقطة تلاه مؤشر قطاع «النقل» ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 1,27% ليستقر على مستوى 3506,33 نقطة مقارنة مع 3462,18 نقطة تلاه مؤشر قطاع «العقار» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 0,1% ليستقر على مستوى 5811,05 نقطة مقارنة مع 5819,32 نقطة تلاه مؤشر قطاع «البنوك» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 0,4% ليستقر على مستوى 3469,17 نقطة مقارنة مع 3483,67 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الاستثمار والخدمات المالية» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 1,2% ليستقر على مستوى 4830,84 نقطة مقارنة مع 4893,55 نقطة تلاه مؤشر قطاع «التأمين» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 2,3% ليستقر على مستوى 1462,42 نقطة مقارنة مع 1498,28 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الخدمات» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 8,6% ليستقر على مستوى 1420,22 نقطة مقارنة مع 1554,19 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الطاقة» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 9,2% ليستقر على مستوى 84,4 نقطة مقارنة مع 93,04 نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا