• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تحطم مركبة فضاء عمداً على القمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

قال مسؤولون في إدارة الطيران والفضاء الأميركية إن مركبة فضاء غير مأهولة كانت في مهمة رائدة لرسم خريطة عن الغبار والغازات حول القمر أنهت مهمتها بعملية تحطم مخططة سلفا على سطحه.

وكانت مركبة الفضاء المسماة مكتشفة بيئة وغلاف القمر «لونار أتموسفير آند داست إنفيرومنت اكسبلورر»، والمعروفة اختصارا باسم «لادي» تحلق على ارتفاعات منخفضة لمعرفة كيفية ارتقاء الغبار فوق سطح القمر وتحديد الغازات في الفضاء المحيط بالقمر الخالي من الهواء. وخطط مسؤولو ناسا كي تحطم المركبة نفسها على سطح القمر بعد إرسالها آخر دفعة معلومات.

وبلغت سـرعة المركبة قبل تحطيمها 5790 كيلومتراً في الساعة ولذا فمن المرجح أنها لم تتهشم فحسب، بل تبخر حطامها من شدة الارتطام. وقال ريك إيلفيك كبير الباحثين في مركز «إيمس» للأبحاث التابع لناسا في «مافيت فيلد» بولاية كاليفورنيا «الارتطام على مثل هذه السرعة صعب جدا». ودخلت «لادي» التي أطلقت في 6 سبتمبر من فرجينيا مدار القمر في أكتوبر الماضي. ومن المقرر أن تبحث أجهزة ناسا عن موقع التحطم لتصويره.

وأضاف إيلفيك «من المثير للاهتمام أن نرى الأثر الذي أحدثته لادي». وإضافة لفهم المزيد عن القمر، يعتزم العلماء الاستعانة بالمعلومات التي جمعتها المركبة للاستفادة منها في دراسة بيئات حول كواكب أخرى خالية من الهواء، مثل بلوتو، المقرر أن تصل إليه مركبة فضاء أخرى تابعة لناسا العام المقبل. (كيب كنافيرال - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا