• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

رغم ضعف السيولة ونتائج أعمال غير مرضية للشركات

عمليات شراء المؤسسات والأجانب تحافظ على استقرار أسعار الأسهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يوليو 2016

حسام عبد النبي (دبي)

ساهمت عمليات شراء المؤسسات المالية والأجانب في أسواق الأسهم المحلية خلال الأسبوع الماضي في استقرار أسعار الأسهم، وتحركت مؤشرات الأداء في نطاقات عرضية ضيقة، حيث سجل مؤشر سوق دبي تراجعاً بمقدار 25 نقطة، وخسرت القيمة السوقية 1,8 مليار درهم، في حين استقر مؤشر سوق أبوظبي ليربح خلال الأسبوع 3,7 نقطة فقط.

وقال وليد الخطيب، المدير العام لشركة ضمان للاستثمار: «إن مؤشرات أسواق الأسهم المحلية وصلت إلى مستويات جديدة خلال الأسبوع الماضي، خاصة مؤشر سوق دبي المالي الذي وصل إلى مستوى 3560 نقطة، وحاول جاهداً الحفاظ على ذلك المستوى الإيجابي، ولكن المشكلة تمثلت في ضعف مستويات السيولة التي كانت غير كافية للحفاظ على ذلك المستوى»، مشيراً إلى أن مؤشر السوق قد ارتفع من مستوى 3200 نقطة في نهاية رمضان، وبعد القرار البريطاني بالخروج من الاتحاد الأوروبي، ومن ثم أصبح مواصلة الصعود أمراً صعباً، خاصة في ظل نتائج أعمال الشركات عن الربع الثاني، والتي جاءت من دون التوقعات ولم توفر الدعم الكافي للسوق للصعود. وأوضح الخطيب، أنه عند مراجعة نتائج أعمال 14 بنكاً مدرجة في أسواق الأسهم المحلية، والتي تم الإعلان عنها حتى الآن يتضح أن 4 منها فقط تمكنت من تحقيق نمو إيجابي في الأرباح، في حين تراجعت أرباح 10 بنوك، منها بنسبة تراوحت بين 4% إلى 55%.

وأكد أن تراجع مؤشرات الأسواق في نهاية الأسبوع جاء أيضاً نتيجة لافتقار السوق إلى محفزات إيجابية والسيولة الكافية، لاسيما وأن التماسك عند المستويات (الحساسة) التي وصلت لها المؤشرات يحتاج إلى دخول سيولة جديدة، وهو أمر صعب في الوقت الحالي، نظراً لانصراف كثير من المستثمرين عن متابعة السوق، لافتاً إلى أن تداولات المؤشرات عند المستويات الحالية يتسم بالمخاطرة العالية، حيث يعتمد الأداء خلال الفترة المقبلة على نتائج الأعمال التي سيتم الإعلان عنها خلال الأسابيع المقبلة، وأغلبها نتائج أعمال شركات عقارية ما قد يحمل مفاجآت كبيرة قد تؤثر على أداء الأسهم سواء إيجاباً أو سلباً بنسب ملحوظة.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية خلال الأسبوع الماضي، بمقدار 3,74 نقطة، ليغلق على 4593,58 نقطة، مقارنة مع نحو 4589,84 نقطة في نهاية الأسبوع السابق.

وشهدت حركة التداولات، خلال الأسبوع، انخفاضاً ملحوظاً مقارنة بالأسبوع الماضي، حيث بلغت قيمة التداولات الأسبوعية 666,4 مليون درهم، بعد تداول 237,11 مليون سهم خلال 5289 صفقة، وذلك مقابل تداول 560,64 مليون سهم خلال 9044 صفقة بقيمة جاوزت المليار درهم في الأسبوع السابق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا