• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أهدى إنجازه لولي عهد أبوظبي

فيصل الكتبي: تتويج محمد بن زايد ذهبيتي الحقيقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

وصف فيصل الكتبي تتويج الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، له بذهبية الوزن المفتوح للحزام البني بالحدث التاريخي، واكد أنه لا يمكن أن يصف حجم سعادته بهذا التتويج، كما أكد أن توشيح سمو ولي عهد أبوظبي له بالحزام الأسود فخر له وللعبة الجوجيتسو الإماراتية.

وأهدى الكتبي ذهبية الوزن المفتوح لسمو ولي عهد أبوظبي، مؤكدا أن الفوز جاء بدعم سموه الدائم للرياضة بشكل عام وللجو جيستو بشكل خاص.

وأضاف: بكل تأكيد المنافسة كانت قوية للغاية في المباراة النهائية، وحضور الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ضاعف من العزيمة والإصرار على رفع راية الوطن والصعود على منصة المركز الأول.

وتابع قائلا: إن دخول منافسات الحزام الأسود أمر يضاعف من المسؤولية، خصوصا أن حجم المنافسة يختلف تماما عن أي حزام آخر، نظرا لوجود أرقى فئة من لاعبي الجوجيتسو على العالم ضمن هذه الفئة.

ووعد بتقديم كل ما في وسعه لاستمرار مسيرة الانتصارات لرفع علم الدولة خفاقا عاليا في مثل هذه المناسبات العالمية.

ووجه الشكر لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي على تشريف سموه لليوم الختامي، وإلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي على تشريف سموه لحفل افتتاح البطولة والختام، مؤكدا أن تواجد أصحاب السمو الشيوخ ودعمهم السامي لجميع المنتسبين للعبة هو السبب الرئيسي وراء كل الإنجازات التي تتحقق على أرض الواقع.

وأخيراً وجه الكتبي تحية خاصة جداً إلى الجماهير الغفيرة التي حضرت لمدرجات صالة أرينا بنك الخليج الأول، مؤكدا أن المساندة الجماهيرية له في المباريات التي خاضها كانت أحد أهم أسباب التفوق، وتمنى أن يستمر التوفيق حليفه في مشواره المستقبلي مع الجوجيتسو الذي صنع تاريخه الرياضي بشكل عام. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا