• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

توقع عقداً بقيمة 186 مليون درهم

«إمباور» تنشئ ثالث محطة لتبريد المناطق في «الخليج التجاري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 أبريل 2015

(دبي - الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

وقعت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، اتفاقية شراكة استراتيجية مع «جلف ديستركت كولينغ» بقيمة 186 مليون درهم، لإنشاء ثالث محطة تبريد المناطق في منطقة الخليج التجاري.

ومن المقرر أن توفر المحطة الجديدة 45,000 طن تبريد فور تدشين خدماتها في الربع الـثاني من عام 2016.

وقع العقد أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ»إمباور» وشوكت المر - الرئيس التنفيذي لجلف ديستركت كولينغ»وقال أبن شعفار، إن منطقة الخليج التجاري تعتبر إحدى أهم المناطق الحيوية في دبي بالنسبة لمحفظة «إمباور»، والتي باتت تشهد نمواً متسارعاً، وذلك نظراً لتركيبتها ومساحتها الواسعة، وما تضمها من منشآت تجارية مميزة. وأضاف أن المحطة الجديدة التي سنعمل على إنشائها في المنطقة تأتي تأكيداً على التزامنا بتوفير أفضل خدمات التبريد لهذه المنطقة الحيوية.

ويشمل العقد إنشاء وصيانة المحطة، التي من المقرر أن تشمل خدماتها حوالي 40 منشأة تجارية وسكنية في المنطقة. ومع استكمال المشروع، ستوفر «إمباور» ما يقدر بـ135 ألف طن تبريد ضمن خدمات شبكتها في منطقة الخليج التجاري.

وأضاف أبن شعفار: «تعد أعمال تطوير بنية تحتية متينة لخدمات تبريد المناطق أمراً أساسياً بالنسبة لنا، خاصةً مع استقطاب منطقة الخليج التجاري للمزيد من السكان، والأعمال التجارية، والمنشآت الفندقية».

وتعد المحطة الجديدة في منطقة الخليج التجاري هي الثالثة لإمباور في المنطقة، حيث تلي المحطتين التي تم تشغيلهما في 2010 و2014، والتي توفر كل منهما 45,000 طن تبريد.

يذكر أن المحطة الثانية تعد الأولى من نوعها في المنطقة كونها أول محطة تبريد للمناطق تتبع معايير صديقة للبيئة، ومعتمدة من قبل نظام «الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة» (LEED) كما أنها الأولى من نوعها من حيث الطاقة الإنتاجية.

وتصل القدرة الإنتاجية لـ»إمباور» حالياً إلى أكثر من مليون طن تبريد وتقدم خدماتها لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي، مثل: مجموعة جميرا، جميرا بيتش ريزيدنس، ومركز دبي المالي العالمي، والخليج التجاري، ومدينة دبي الطبية، وأبراج بحيرات جميرا، وبالم جميرا، وديسكفري جاردنز، وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا