• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

القوات العراقية تطلق سراح 64 مدنياً حاصرهم التنظيم الإرهابي في الرمادي

«داعش» يفشل باختراق مخمور في نينوى والبيشمركة والعشائر تكبده 20 قتيلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يناير 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

فشل تنظيم «داعش» أمس في اختراق صفوف قوات البيشمركة والقوات العشائرية من محاور عدة في قضاء مخمور بمحافظة نينوى، وكبدته تلك القوات المشتركة 20 قتيلا. في نفس الوقت دمرت طائرات التحالف الدولي مركز انطلاق عمليات تنظيم «داعش» المسلحة جنوب الموصل، فيما نجحت القوات العراقية في إطلاق سراح 64 مدنيا أغلبهم نساء وأطفال كانوا محاصرين من قبل عناصر «داعش» في الرمادي بمحافظة الأنبار.

وقال عبد الله عثمان مسؤول إعلام قوات العشائر العربية في نينوى أمس، إن «مجموعة من عناصر داعش يستقلون عجلات حديثة نوع (بيك آب) شنوا هجوما من محاور عدة على قوات البيشمركة الكردية، وأبناء العشائر العربية في قضاء مخمور جنوب شرق الموصل، إلا أنهم فشلوا في اختراق صفوفهم بعد أن تمكنت تلك القوات بمساندة طيران التحالف الدولي من صدهم وقتل 20 مسلحا منهم وإصابة 12 آخرين، كذلك تدمير ست عجلات تابعة لهم وإعطاب المعدات القتالية التي كانت تحملها».

من جهة أخرى قال العميد محمد الجبوري إن طائرة مسيرة وأخرى حربية نفذت في ساعات الصباح الأولى أمس، ثلاث غارات جوية استهدفت خلالها موقعا في ناحية القيارة يتخذه قادة محور الجنوب في تنظيم «داعش» مقرا لعقد اجتماعاتهم وإعداد الخطط الهجومية على القطعات الأمنية وتوزيع المهام على المسلحين للسيطرة على الأوضاع في نواحي القيارة وحمام العليل والشورة. وأوضح الجبوري «أن القصف تسبب بتدمير الموقع بنحو كامل ومقتل جميع العناصر الذين كانوا يتواجدون فيه وربما بينهم قادة بارزون لم يتسن لغاية الآن التعرف على هوياتهم ومراكزهم القيادية».

وفي محافظة الأنبار أطلقت القوات الأمنية العراقية خلال ال24 ساعة الماضية سراح 64 مدنيا أغلبهم نساء وأطفال كانت تحاصرهم عناصر تنظيم «داعش» في مدينة الرمادي وضواحيها الشرقية والغربية.

وقال أحمد عبد الله من قيادة عمليات الجزيرة والبادية إن«قواتنا الأمنية تمكنت من إخلاء 34 مدنيا أغلبهم نساء وأطفال كان يحاصرهم تنظيم داعش الإرهابي في منطقة القرية العصرية شمال الرمادي وأنه تم نقل هؤلاء إلى ناحية الوفاء غرب الرمادي». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا