• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م
  01:06    نائب وزير الخارجية الروسي يحذر من أي استفزازات في سوريا تتعلق بالأسلحة الكيماوية     

«الاقتصاد» أول وزارة في العالم تطبق المواصفة القياسية

«الأوراق المالية» تدرس إلزام الشركات المساهمة بمعيار مكافحة الفساد والرشاوى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يونيو 2017

حسام عبدالنبي (دبي)

تتعاون هيئة الأوراق المالية والسلع، مع هيئة الإمارات للتصنيف «تصنيف» لدراسة إمكانية إلزام الشركات المساهمة العامة المدرجة في أسواق الأسهم المحلية بتطبيق المعيار الدولي لمكافحة الفساد المالي والرشوة، فيما طلب معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، من «تصنيف» تطبيق المعيار الدولي ذاته على وزارة الاقتصاد لتصبح أول وزارة في العالم تحصل على شهادة مواصفة قياسية لمكافحة الفساد المالي والرشوة.

وبحسب المهندس راشد الحبسي، الرئيس التنفيذي لـ «تصنيف» فإن هيئة الإمارات للتصنيف وقعت اتفاقية تعاون مع هيئة الأوراق المالية والسلع لإصدار شهادات المطابقة في المجالات الخاصة باستمرارية الأعمال، والمسؤولية المجتمعية ومكافحة الفساد المالي، إضافة إلى تنظيم برامج تدريبية لتطوير وتحسين المستويات المهنية وزيادة الوعي بتعزيز القيم الوظيفية، منوهاً أن هذا التعاون يعتبر خطوة سباقة للتأكيد على ضرورة تطبيق معيار أيزو 37001:2016 في جميع ممارسات الأعمال بالدولة، وسعياً من الهيئة لتعزيز الاقتصاد المحلي لدولة الإمارات وتطوير نظم الحوكمة والانضباط المؤسسي.

وكان معالي وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع، قام بتسليم شهادة أيزو 37001:2016 الخاصة بأنظمة إدارة مكافحة الفساد المالي والرشوة إلى شركة روبرت بوش الشرق الأوسط، وقد صدرت الشهادة من هيئة الإمارات للتصنيف «تصنيف» عبر ذراعها «تصنيف-رينا لضمان الأعمال» الشركة المتخصصة في إصدار شهادات الجودة والمعايير الدولية وتعد هذه الشهادة أول شهادة مواصفة قياسية لمكافحة الفساد المالي والرشوة في الشرق الأوسط والثانية من نوعها التي يتم إصدارها على مستوى العالم.

وعلق المنصوري، على أهمية تطبيق معيار الآيزو، بقوله، إن دولة الإمارات تصدرت دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا باعتبارها الأكثر شفافية والأفضل على مستوى مكافحة ممارسات الفساد، ضمن مؤشر مدركات الفساد 2016 الصادر عن منظمة الشفافية الدولية، منوهاً بأن تقدم دولة الإمارات في هذا المجال يأتي تنفيذاً للتوجيهات العليا لقيادة دولة الإمارات بتطوير الصناعة المالية، وتطوير آليات إنفاذ حوكمة المؤسسات وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، ضمن مسيرتها البناءة على مدى السنوات الماضية من أجل محاربة الفساد المالي ومن ثم بناء اقتصاد مستدام قادر على مواجهة أية تحديات مستقبلية.

ورداً على سؤال لـ «الاتحاد» عن أهمية إصدار شهادة الآيزو لمكافحة الفساد المالي والرشوة، أجاب الحبسي، أن الحصول على الشهادة يعني تطبيق الشركة معايير دقيقة لمكافحة الفساد المالي والرشاوي، ما يمنح الإدارة العليا للشركة أريحية في الحكم على أداء الأعمال في جو يتسم بالشفافية والنزاهة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا