• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«رفع الأثقال» يقود الجسم إلى الرشاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يوليو 2016

ترجمة: عزة يوسف

كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون في ولاية بنسلفانيا الأميركية، أن المشاركين الذين مارسوا رياضة رفع الأثقال مع النظام الغذائي لم يفقدوا من وزنهم الإجمالي فقط، بل إنهم فقدوا كمية أكبر من غيرهم من الدهون، في حين فقد المشاركون الآخرون عضلات أيضاً وليس دهوناً فقط.

وتبين البحوث أن الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و50 عاما، من المحتمل أن يفقدون 10٪ من إجمالي العضلات في الجسم، والأسوأ من ذلك، أنه ستحل محلها الدهون مع مرور الوقت، وهو ما سيؤدي إلى زيادة حجم الخصر لتبدو ملابسك بشكل سيئ أثناء ارتدائها.

وأشارت الدراسة التي نشرها الموقع الإلكتروني womens health mag إلى رفع الأثقال يزيد عدد السعرات الحرارية التي تُحرق أثناء جلوسك مستريحة على الأريكة، ذلك لأنه بعد كل تمرين لزيادة القوة، تحتاج العضلات للطاقة لإصلاح الألياف، وقد وجد الباحثون أنه يتم حرق نسبة أكبر من السعرات الحرارية من الدهون لدى من يرفعون الأثقال.

وأوضحت أن التمرينات تساعد بصورة عامة على التزام عقلك بنظام غذائي، حيث ووجد باحثون من جامعة بيتسبرج أن الذين لا يمارسون الرياضة، خاصة حمل الأثقال يتناولون كمية أكبر من السعرات الحرارية المخصصة لهم في اليوم.

واكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين يتمتعون باللياقة تنخفض لديهم مستويات هرمونات التوتر من أولئك الذين يعانون زيادة الوزن، كما وجدت دراسة أخرى أنه بعد الوضع المجهد، تعود مستويات ضغط الدم للأشخاص الذين لديهم كتلة عضلية كبيرة إلى وضعها الطبيعي بشكل أسرع من أولئك الذين لديهم عضلات أقل.

وأوضح باحثون أن الأشخاص الذين مارسوا رفع الأوزان ثلاث مرات في الأسبوع لمدة ستة أشهر تحسنت بشكل ملحوظ مستويات الغضب والمزاج العام لديهم.. وأنه كلما تقدمنا في السن، تقل كتلة العظام لدينا مما يزيد من احتمال من الإصابة بكسر، إلا أن الدراسات وجدت أن تدريبات المقاومة المكثفة تزيد كثافة العظام وترتفع مستويات الدم من أوستيوكالسين، وهو مؤشر نمو العظام.

وأكدت دراسة في جامعة ميتشيجان، أن الأشخاص الذين مارسوا رفع الأثقال ثلاث مرات في الأسبوع لمدة شهرين انخفض لديهم ضغط الدم الانبساطي بمعدل ثماني نقاط، وهو ما يكفي للحد من خطر السكتة الدماغية بنسبة 40 في المئة وتقليل فرصة الإصابة بنوبة قلبية بنسبة 15 في المئة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا