• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دراما الأسرة المصرية

«أحلامنا الحلوة».. الصعود إلى القمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يوليو 2016

القاهرة (الاتحاد)

«أحلامنا الحلوة».. مسلسل اجتماعي مهم حقق نجاحاً كبيراً وقت عرضه، خصوصاً أنه لامس الواقع بدرجة كبيرة ومثل دراما الأسرة المصرية، من خلال قصة صعود أسرة بسيطة جداً، تصل إلى القمة بشرف وبمبادئ، وتوقف عند محطات اقتصادية وسياسية واجتماعية مهمة، مثل ثورة يوليو 1952، والقرارات الاشتراكية والتأميم ونكسة 1967، وحرب الاستنزاف وحرب 1973 والانفتاح.

ودارت الأحداث خلال الفترة من 1950 وحتى العام 2000 من خلال شاب بدأ حياته فقيراً، ثم عمل في ورشة ميكانيكا، إلى أن أصبح واحداً من أهم رجال الصناعة في مصر، ولعب بطولته فاروق الفيشاوي وأحمد بدير وسوسن بدر ونرمين الفقي وأحمد فؤاد سليم ومفيد عاشور وعلا غانم ودنيا عبدالعزيز وشمس وتأليف مجدي صابر وإخراج علي عبدالخالق.

«بندق»

وعن ذكرياته مع المسلسل، قال الفنان فاروق الفيشاوي: جسدت فيه شخصية «بندق» أو «محمود»، وبدأ ظهوره منذ كان عمره عشرة أعوام حينما هاجر مع والده وإخوته الخمسة إلى القاهرة بحثاً عن لقمة العيش، وكان الوحيد الذي ألحقه والده بالتعليم، وفي القاهرة يموت الأب ويخرج «محمود» من المدرسة ليبدأ رحلة الكفاح الشاقة في سن العاشرة، وينفق على إخوته ويتحمل هذا العبء برجولة، وبعدما يؤدي رسالته تجاه شقيقاته، يحاول البحث عن أحلامه وطموحه، ويبدأ النضال إلى أن يصبح واحداً من أهم رجال الصناعة في مصر، وقال أحمد بدير إنه جسد شخصية «غزال» ابن العمدة في القرية التي هاجر منها «بندق» وأسرته، وهو شاب عابث كل همّه مطاردة الفتيات، وبعد وفاة والده تؤول العمودية إليه، ويتزوج ابنة المأمور، ومع قيام ثورة يوليو 1952 يتغير كل شيء، ويتم خلعه من العمودية، ويبدد ثروة أبيه، وبعدما تضيع يبدأ في ممارسة النصب، أما سوسن بدر فقالت إنها جسدت شخصية والدة «بندق»، وأن دورها امتد طوال 55 عاماً، جسدت فيها كل المراحل العمرية، وكانت مثالاً للأم الصعيدية القوية صمام الأمان لأولادها التي تتحمل الكثير من أجلهم.

مصاعب الحياة

وقال مؤلف المسلسل مجدي صابر إن العمل تعرض لقضية الكفاح وعدم الاستسلام لمصاعب الحياة مهما كانت قسوة الظروف، لأن الإنسان قادر على أن يتعلم من مدرسة الحياة وينجح ويتفوق إذا امتلك الإرادة والطموح والموهبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا