• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تأجيل المباراة النهائية إلى الخميس

الشباب يلحق بالأهلي إلى نهائي الكأس بـ «ثلاثية» طلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

علي معالي (دبي)

تأهل الشباب إلى المباراة النهائية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة السلة بعد فوزه في مباراة الدور قبل النهائي على الوصل 82- 80 والتي جرت بينهما على صالة الأهلي، ليلتقي بذلك الشباب في النهائي مع الأهلي، والتي كان مقرراً لها يوم الثلاثاء المقبل وتقرر تأجيلها إلى الخميس على أن تكون صالة الوصل هي المستضيفة لختام البطولة.

شهدت مباراة الشباب مع الوصل إثارة بالغة حتى الثواني الأخيرة، حيث قلب طلال سالم، لاعب الشباب، المباراة برمية ثلاثية جعلت الجوارح يتقدم بفارق نقطتين، بعد أن كان متأخراً بفارق نقطة قبل نهاية المباراة بـ 7 ثوانٍ.

وكان الشباب متقدماً طوال المباراة لكن الوصل استطاع التقدم بفارق نقطة قبل نهاية المباراة بدقيقة و5 ثوانٍ، حتى نجح المتألق طلال في أن يعيد التفوق للشباب من جديد، بعد أن كادت المباراة أن تفلت من بين أيديهم في لقاء شهد الكثير من الحماس ورغبة لاعبي الفريقين في التفوق.

انتهت أرباع المباراة بنتيجة 24- 18 و20- 22 و19- 17 و19- 23، وأدار المباراة طاقم دولي ضم حسن حاجي ومحيي الدين خطاب ومحمد الحمادي.

تقدم الوصل في بداية المباراة بفارق 8 نقاط، واستطاع الشباب أن يقلب المباراة بعد ذلك بالكامل حتى قبل نهاية المباراة بدقيقة عندما تقدم الوصل بفارق نقطة وبنتيجة 80- 79، لكن الرمية الثلاثية القاتلة من طلال مصبح جعلت الشباب يخطف اللقاء.

وتميزت المباراة بالعديد من الرميات الثلاثية من جانب الشباب خاصة خليفة خليل الذي نجح في تسجيل 27 نقطة منها 5 ثلاثيات، وطلال مصبح أحرز 18 نقطة منها 4 ثلاثيات، وسجل الأميركي ماكلين 18 نقطة مع 15 متابعة، وسجل علي عباس 11 نقطة و7 متابعات، وفي المقابل سجل من الوصل المحترف الكراوتي ماريو كازان 28 نقطة، وراشد ناصر 18 نقطة، وظهر مبارك خليفة بشكل جيد من جانب الفهود طوال اللقاء، حيث تألق في مركز صانع الألعاب.

وغاب عن صفوف الشباب جاسم عبدالرضا، حيث حرمته الإصابة من عدم المشاركة، في حين عاد علي عباس بعد غياب لعدد من المباريات بسبب الإصابة التي واجهت اللاعب صاحب الخبرة الكبيرة، وستكون مباراة الخميس أمام الأهلي بمثابة موقعة خاصة بين الجارين الكبيرين في اللعبة.

بدأ الشباب المباراة بتشكيلة مكونة من خليفة خليل وحسين علي عمر وطلال مصبح وعبدالله خميس وماكلين، وفي المقابل بدأ الأهلي المباراة بتشكيلة مكونة من إبراهيم خلفان وراشد ناصر ومبارك خليفة ووماريو وعبدالله سبيل، ثم بدأ كل مدرب في استغلال الأوراق الخاصة به على مدار شوطي المباراة، وكانت أوراق المدرب المصري أحمد عمر في الشباب هي الأكثر تأثيراً، حيث ظل فريقه متقدماً معظم الفترات من خلال خبرة طلال مصبح التي حسم بها المباراة برمية ثلاثية قاتلة أعادت الروح للشباب في توقيت مهم للغاية، حيث يبحث الفريق عن حفظ ماء الوجه في نهاية الموسم ببطولة بعد أن سيطر الأهلي على الألقاب منذ 3 مواسم سواء في الدوري أو كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة أو كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا