• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حتى لا يسقط في الكراهية

كيف يصارح الوالدان طفلهما بـ «الطلاق»؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يوليو 2016

القاهرة (الاتحاد)

يشعر الطفل بأن هناك مسائل معينة يعيشها الآباء والأمهات بالخجل أو الحرج عندما يتكلمون فيها، لكن كثيراً من خبراء التربية يرون أن تغير المسائل العائلية الخطيرة يجب أن توضح للأطفال، وأن يقال لهم الحقيقة مهما تكن صادمة، لأن الطفل حتما يستشعر ما يدور في أعماق والديه، ومن ثم ينتقل إليه الإحساس بالتوتر دون أن يشعر الوالدان بذلك، لما لديه من «رادار» فطري من الإحساس القوي.

وقالت الدكتورة رباب عيسى، أخصائية الطب النفسي والعلوم السلوكية، إن خبرة الطفل القليلة بأمور الحياة، ومشاعره القلقة المضطربة أثناء الأزمات بين والديه تجعله يتصور الموقف والمشاكل بشكل أضخم يتجاوز الحقيقة بكثير، كما أنه من المؤلم للغاية أن يعلم الطفل أن قرار الطلاق اتخذه الاثنان فجأة عقب معركة عنيفة بينهما.

مكاشفة

ولفتت إلى إمكانية اتفاق الوالدان على الطلاق، ودراسة كل الجوانب التي يمكن التنازع حولها، وفي هذه الحالة يكتشفان أنهما أمام العقبة الأهم بعد أن أصبحت كل الطرق مسدودة أمام التوافق. هنا يجب البدء فوراً في مناقشة مصير الطفل، وكيف يوصلان قرارهما إليه حتى يمكن أن يتفهم الأسباب والنتائج، وأن حالة التوتر التي يعيش فيها قد جعلت من استمرار الحياة معا مستحيلة. هذا يسهل كثيراً إمكانية تكيف الطفل مع الظروف الجديدة المترتبة على الطلاق.

مواجهة الصدمة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا