• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

في الدور ثمن نهائي لكأس الاتحاد الأفريقي اليوم

الأهلي و «الجديدي».. مواجهة «قارية» بنكهة «عربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 أبريل 2014

يلتقي الأهلي المصري مع الدفاع الحسني الجديدي المغربي في قمة عربية ساخنة اليوم على ملعب الدفاع الجوي بضاحية التجمع الخامس شرق القاهرة، في ذهاب ملحق الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم. وتقام المباراة دون حضور جماهيري بناء على تعليمات وزارة الداخلية المصرية التي وافقت على تأمين المباراة وإقامتها بالقاهرة نظراً للظروف السياسية التي تمر بها مصر حالياً.

وهي المواجهة الأولي بين الفريقين تحت مظلة أي بطولة قارية، وإنْ سبق للأهلي أن التقى في مناسبات أفريقية وعربية مع عدد من الأندية المغربية، في مقدمتها الرجاء البيضاوي وغريمه الوداد البيضاوي وحسنية أغادير وأولمبيك خريبكة والأولمبيك البيضاوي. وهي المرة الثالثة التي يخوض فيها الأهلي مسابقة كأس الاتحاد بمسماها الجديد، بعدما حقق اللقب بمسماها القديم «كأس الأندية الأفريقية للأندية الفائزة بالكأس» في أربع مناسبات أعوام 1984 و1985 و1986 و1993.

ولم يكن الحظ حليفاً للأهلي في مغامرتيه، الأولى في نسخة 2003 التي ودعها مبكراً أمام أنيجو رينجرز النيجيري، والثانية في نسخة 2009 التي ودعها أيضاً مبكراً أمام سانتوس الأنجولي. ويدخل الأهلي المباراة منتشياً بصحوته وانتفاضته المحلية بعد أن استعاد قمة مجموعته الأولى في الدوري المحلي برصيد 29 نقطة بفضل 3 انتصارات متتالية، آخرها على حساب المقاولون العرب 1-صفر، وبطموحات كبيرة لتحقيق اللقب الأفريقي الذي استعصى على الأندية المصرية، حتى باتت المسابقة أشبه باللعنة التي تطارد الأندية المصرية، وكان أخر ضحاياها الإسماعيلي ووادي دجلة، حيث ودعا الموسم الحالي من دور الـ 16.

وسيكون الأهلي مطالباً في مباراة اليوم بالخروج ليس فائزاً فقط، بل وبعدد كبير من الأهداف لتسهيل مهمته في لقاء الإياب. وقد اختار محمد يوسف المدير الفني للنادي الأهلي 19 لاعباً لمباراة اليوم، وخلت القائمة للمرة الثالثة على التوالي من اسم سيد معوض، الذي تم استبعاده لأسباب فنية، وضمت القائمة اللاعبين، شريف إكرامي وأحمد عادل عبد المنعم ومسعد عوض ومحمد نجيب ووائل جمعة وسعد الدين سمير وأحمد نبيل مانجا وشهاب الدين أحمد وأحمد شديد قناوي وصبري رحيل وأحمد خيري ورامي ربيعة وأحمد شكري ومحمود حسن تريزيجيه وعبد الله السعيد والسيد حمدي وأحمد رؤوف وموسى يدان ومحمد ناجي جدو، فيما تم استبعاد الثلاثي أحمد فتحي وحسام عاشور وعمرو جمال بسبب الإيقاف.

وقال يوسف: «المباراة تأتي في ظروف صعبة جداً نظراً للغيابات والإرهاق الشديد للاعبين من توالي المباريات في المسابقة المحلية، إضافة إلى أن غياب الجمهور في المباريات الأفريقية يفقدنا الكثير من قوتنا على ملعبنا». وأشار يوسف إلى أنه يثق في قدرة لاعبيه على تحقيق نتيجة إيجابية، محذراً لاعبيه في الوقت نفسه من الاستهانة بالمنافس. وأكد يوسف أن هجوم الفريق الضيف هو أفضل خطوطه، مقارنة بخطي الدفاع والوسط، وهو ما نبه إليه لاعبيه، خاصة المدافعين.

وكان الفريق المغربي وصل القاهرة في ساعة مبكرة من صباح أمس الأول، وأدى مرانه بمقر النادي الأهلي بمدينة نصر، فيما خاض تدريبه الرئيسي أمس على ستاد الدفاع. وقال عبد الحق بن شيخة المدير الفني لفريق الدفاع الحسني المغربي، كنت أتمنى مواجهة الأهلي بجمهوره، مشيراً إلى أنه لا يخشى حضور الجماهير رغم أنها سبب رئيسي في انتصارات بطل القارة. وتابع بن شيخة في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد»: «أعلم أن جمهور الأهلي له تأثيره الإيجابي على فريقه والسلبي على المنافسين، لكني كنت أتمنى حضوره المباراة لتخرج بطريقة مميزة، ولكن الظروف الأمنية حالت دون ذلك». وأضاف المدير الفني لبطل المغرب: «حضرنا إلى القاهرة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية، أعلم جيداً مدى صعوبة المباراة، لكننا جاهزون لتحقيق نتيجة جيدة تساعدنا في لقاء الذهاب، خصوصاً أن المنافس يعاني غيابات مؤثرة، أتمنى أن يوفق لاعبونا في استغلالها».

ويحل ممثلا تونس النجم الساحلي والنادي البنزرتي ضيفين على حورويا كوناكري الغيني ونكانا ريد ديفلز الزامبي في مهمتين يسعيان من خلالهما إلى العودة بنتيجتين إيجابيتين لضمان وجودهما في دور المجموعات (ربع النهائي). وفي بقية المباريات، يلتقي ريال باماكو المالي مع مواطنه دجوليبا، وليوباردز الكونغولي مع ميديما الغاني، وكايزر تشيفز الجنوب أفريقي مع أسيك ميموزا الإيفواري، وكوتون سبور الكاميروني مع بترو أتلتيكو الأنجولي، وسيوي سبور الإيفواري مع بايلسا يونايتد النيجيري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا