• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بطاقات الزفاف تؤدي إلى انفصال زوجين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 أبريل 2015

مريم عيسى

في ظاهرة غريبة، تسببت بطاقة دعوة الزفاف في انفصال زوجين بدلا من اتمام زفافهما.

وتعود وقائع القصة الأسبوع الماضي عندما قررت أسرة العروسين بعد عقد القران تحديد موعد لحفل الزفاف، وبدأ الزوج في طباعة بطاقات الدعوة الزفاف وتجهيزها.

غير أن العروس أصرت عندما شاهدت بطاقات الدعوة على إلغائها وطباعة بطاقات جديدة بسبب عدم احتواء البطاقة على اسم العروس والاكتفاء بذكر "كريمة الثاني" كما هو متعارف عليه في الكثير من الأسر المصرية المحافظة.

عدم وجود اسم العروس وإصرار الزوج على عدم كتابته في بطاقة الدعوة أشعل حرب ضروس جعلت الطرفان يصران على رأيهما، فبينما رأى الزوج أن عدم كتابة اسم الزوجة أمر متعارف عليه ولا ينقص من الزوجة شيء، رأت الزوجة المحامية الشابة أن الاصرار على عدم ذكر اسمها يعد تهميشا واضحا لها.

وأمام تمسك كل طرف برأيه وفشل الأسرتان في تقريب وجهتي النظر، تقدمت الزوجة الشابة وتدعى سمر عبدالكريم، إلى محكمة الأسرة لطلب الخلع بسبب ما وصفته بوقوع الضرر المعنوي عليها.

وأجلت محكمة الأسرة قضية الخلع إلى جلسة منتصف أغسطس المقبل للنظر فيها وسط فشل مساعي الأخصائيين بالمحكمة بالصلح بين الزوجين.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا