• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لموضة الرجل في موسمي الخريف والشتاء

أناقة كلاسيكية بروح الشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يوليو 2016

أزهار البياتي (الشارقة)

كما في كل موسم تألق من جديد المصمم الإيطالي المخضرم «جورجيو أرماني» في تقديم تشكيلة لافتة ومختلفة من الملابس الجاهزة، وذلك لموضة الرجل العصري في موسمي خريف وشتاء 2016/‏‏ 2017، مستعرضا من خلالها رؤاه الخاصة في هذا المجال، ومظهرا عبرها ملامح لمساته الكلاسيكية الخالدة، والتي صاغها هذه المرة وفق أنماط أكثر تحرر وبساطة وعفوية من أسلوبه المعتاد.

في مجموعة الموسمين المقبلين عاد المصمم بعقدين من الزمن، مجدداً تاريخ الملابس الكلاسيكية بأطر أكثر حداثة ونبض شباب، مستعيد نمط لبس «الصديري» القديم تحت البدلة والجاكيت، ليحتضن الجذع بحنو وأناقة، مظهراً رشاقة القوام وجمال التفاصيل، لتأتي قصّات «أرماني» الرجالية في منتهى البساطة والأصالة، خاصة في قصة البنطلون المريح الفضفاض، والتي تشي بخفة الحركة ومتانة الساقين.

سمارت كاجول

كما لم يغفل المصمم المبدع عن إحضار شيء من روح طراز «السمارت كاجول» الشبابي، مقدما باقة من القطع والموديلات التي تعبر عن نفحات الحرية والانطلاق، خاصة مع تلك السترات القصيرة التي تلتصق بالقوام، أو من خلال بعض كنزات الكشميرية الدافئة، بالإضافة لحضور بارز للمعطف الشتوي الذي يربط من الأمام بحزام مع بطانة من الفراء الدافئ تلف الجسد بترف ودلال، وكأن المصمم وضع مقاييس معاصرة ومتجددة في مظهر الرجل للموسمين القادمين، ولكن ضمن أطره ورؤيته الخاصة للأناقة الكلاسيكية التقليدية التي أشتهر بها، مضيفا عليها سمات أكثر معاصرة وديناميكية، مازجا بإبداع بين ملامح البساطة والترف منتقلا بحذر من إطار الكياسة للجرأة، بتشكيلة تتأرجح بين الماضي والحاضر وترنو في ذات الوقت إلى آفاق المستقبل.

ملمس القماش

وظف «أرماني» طاقات خاماته الوثيرة بشكل فعال، مستثمراً طبيعة أنسجتها الجيدة وفق أسلوب ذكي، ليعكس مزيداً من الرونق والجاذبية على كل قطعة وموديل، كاستخدامه لقماشة المخمل والكشمير مثلا، مع تلك الجلود اللدنة، وأنواع مختلفة من الصوف الخفيف والقطن الطبيعي، لتتداخل الأقمشة في نسق منسجم كما هو بين المقلم والسادة، الناعم والخشن، الرقيق والغليظ، راسمة صورا مدهشة لكلاسيكيات ملابس الشباب.

كلاسيكية الألوان

واجه المصمم برودة الشتاء القادم بعودة لإحياء التدرجات اللونية الكلاسيكية عند «أرماني»، مفضل لمجموعته الجديدة حزمة من الظلال والتدرجات الراقية من الألوان الأساسية وبامتياز، حيث ظهرت أمواج من الرمادي الغامق، والرمادي الباهت، والرصاصي الفضي، مع بعضا من البني المحروق، ثم البيج العسلي، منحدرة للجة الأسود النفطي، يتوجها أخيرا سفسطائية الأسود الملكي والمتربع دوما على عرش الأناقة والرقي، مع إضافة شيء من روح الشباب والحيوية والانتعاش عن طريق تنسيق أكثر من لون ودرجة في المظهر الواحد، كأن يكسر رزانة الأسود بألق الفضي، أو أن يذوب لذة العسلي في دوامة البني وهكذا دواليك، من خلال لمسات وتفاصيل مدروسة ومحسوبة، وأطياف ملونة منسجمة مع بعضها البعض، مكونة في المحصلة مزيجا راقيا، متناغما وكلاسيكيا يعكس ذوق المصمم وحس العال بالأناقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا