• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

تخفيض عقوبة أب قتل ابنه لإهماله في واجباته المدرسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

دبي (الاتحاد)

خفضت محكمة الاستئناف في دبي عقوبة أب من الجنسية النيجيرية من السجن لمدة 10 سنوات كانت محكمة أول درجة أصدرتها بحقه أواخر فبراير الماضي لإقدامه على قتل ضرباً لإهماله في واجباته المدرسية، وقررت الهيئة القضائية تنزيل العقوبة إلى السجن 3 سنوات وإبعاده عن أراضي الدولة عقب تأدية العقوبة المقررة.

وتعود وقائع القضية إلى أبريل من العام الماضي حينما ورد بلاغ للشرطة من مستشفى زليخة بمنطقة القصيص عن إحضار طفل متوفى، وكان والده في حالة هيستيرية وهو يصيح بأن ابنه شعر بألم في المعدة بعد أن أعطاه حليباً، بيد أن معاينة الجثة أظهرت آثار لإصابات ظاهرية في مواضع متفرقة من جسده.

وقال تقرير الطب الشرعي المرفق بأوراق الدعوى، إن وفاة الطفل جاءت نتيجة تمزق الأمعاء الدقيقة نتيجة ضرب مبرح تعرض له على الصدر والبطن، ما أدى إلى تسرب محتوى الأمعاء بالتجويف البطني.

وبين أنه بمعاينة جثة الطفل تبين وجود إصابات على رأسه ووجهه، ما يشير إلى وقوع اعتداء متكرر ومبرح وعنيف، بعضه سابق ليوم الواقعة.

واتهمت النيابة العامة عند إحالتها المتهم إلى المحكمة في وقت سابق بقتل الطفل عمداً مع سبق الإصرار، مشيرة إلى أنه بيت العزم على قتله وكال له ضربات في مواضع مختلفة من جسده باستعمال أداة صلبة قاصداً إزهاق روحه. وبينت تفاصيل القضية بحسب تحقيقات الشرطة، أن المدان اعتاد على ضرب ابنه لإهماله في واجباته المدرسية، وأنه في يوم الواقعة وجه إلى الطفل ضربات عدة بأداة صلبة إلى أنحاء متفرقة من جسمه، وبعدها بدأ الطفل يتقيأ، فقام المتهم بإعطائه الحليب، وبعدها سقط أرضاً فنقله إلى المستشفى، إلا أنه كان قد فارق الحياة.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا