• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ندد بمن حاولوا سرقة ثورة يناير وتعهد بمحاربة الفساد

السيسي: مصر وطن للجميع وليست لجماعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يناير 2016

القاهرة (وكالات) قال الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إن بلاده حققت تقدما في أقل من عامين على كافة الأصعدة، مشيراً إلى أن «مصر اليوم ليست مصر الأمس». وتابع السيسي، أمس ، في كلمة إلى الشعب بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير التي أطاحت حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك، إن مصر «تحولت من وطن لجماعة إلى وطن للجميع، ومن حكم يعادي الشعب وكافة قطاعات الدولة إلى حكم يحترم خيارات الشعب». وأكد أن المصريين «صححوا مسار ثورة يناير في 30 يونيو (2013)»، التي أنهت حكم جماعة الإخوان للبلاد. وأضاف الرئيس المصري: «نتحرك على كافة الاتجاهات الداخلية والخارجية، وندشن وننفذ مشروعات تنموية وإنتاجية تراعي احتياجات الشباب وتدرك متطلباتهم وحقهم في العيش الكريم». وأردف: «نتفانى في مكافحة الإرهاب وإقرار الأمن والنظام. لدينا إعلام حر وقضاء مستقل وسياسة خارجية متوازنة ومنفتحة على العالم. نشيد دولة مدنية حديثة متطورة تعلي قيم الديمقراطية والحرية». وشدد الرئيس المصري على جهود الحكومة لمحاربة الفساد في الدولة سواء كان ماليا أو إداريا. وأوضح: «ستبقى الدولة تبذل كافة الجهود لمحاربة الفساد والقضاء عليه، إعلاء لقيم المساءلة والمحاسبة وحفاظا على المال العام وضمانا لبيئة مناسبة وجاذبة للاستثمار». وأكد السيسي في كلمته أن ثورة 25 يناير اعتراها انحراف عن المسار الذي أراده لها الشعب «وذلك لم يكن من قبل أبنائها الأوفياء وإنما جاء نتاجا خالصا لمن حاولوا أن ينسبوها لأنفسهم عنوة .. وأن يستغلوا الزخم الذي أحدثته لتحقيق مآرب شخصية ومصالح ضيقة». وأضاف «شعب مصر العظيم نحتفل اليوم معا بالذكرى الخامسة لثورة الشعب المصري في الخامس والعشرين من يناير، التي ضحى خلالها شباب من خيرة أبناء الوطن بأرواحهم من أجل دفع دماء جديدة في شرايين مصر، تعيد إحياء قيم نبيلة افتقدناها لسنوات .. وتؤسس لمصر الجديدة.. التي يحيا أبناؤها بكرامة إنسانية في ظل عدالة اجتماعية تسود ربـوع بـلادنـا». وتابع «لقد أنجزنا معا الاستحقاق الثالث لخارطة المستقبل التي توافقت عليها القوى الوطنية .. واكتمل البناء الديمقراطي والتشريعي لمصر بانتخاب مجلس النواب الجديد. وأقول لنواب الشعب .. مسؤوليتكم جسيمة». وأشار السيسي إلى أن التجارب الديمقراطية لا تنضج بين عشية وضحاها وإنما من خلال عملية تراكمية ومستمرة. وأنهى كلمته بالقول «لن ينهض هذا البلد سوى بجهودكم أنتم يا أبناء مصر .. بعملكم الجاد.. بعقولكم المبدعة .. وسواعدكم القوية.. إن صدق النوايا يتعين أن يقترن بحسن العمل .. فوطننا ينادى .. وحتما سنلبي جميعا النداء .. عملا جادا .. وجهدا دؤوبا .. إخلاصا لا ينقطع.. فمـن أجلكـم وبقوتكـم تحيــا مصــر». ووجه السيسي رسالة للشباب قائلا: أنتم ذخيرة الوطن ووقود عمله، وكل ما تسعى الدولة لتحقيقه فإنه لكم ولأبنائكم بالمستقبل، فأنتم ركيزة أساسية من ركائز المجتمع المصري، وعامل رئيسي لنهوضه بعملكم الجاد، وعقولكم المبدعة، وسواعدكم القوية. وأكد أن مصر ستظل تبذل كل الجهود لمحاربة الفساد والقضاء عليها إداريا كان أو ماليا، إعلاء لقيم المساءلة والمحاسبة، وحفاظا على المال العام، وتوفيرا لبيئة جاذبة للاستثمار، مضيفا أن الوطن ينادي على الجميع للعمل الجاد. 400 ألف جندي لتأمين ذكرى 25 يناير القاهرة (وكالات) نشرت القوات المسلحة والأجهزة الأمنية لوزارة الداخلية في مصر، 400 ألف من عناصرها في القاهرة الكبرى والعديد من المحافظات، لتأمين المرافق الحيوية والمنشآت المهمة والطرق والمحاور المرورية الرئيسية، قبيل الاحتفال بذكرى ثورة 25 يناير، التي تصادف اليوم. وتشارك قوى الجيش والشرطة في تنظيم حواجز التفتيش (الكمائن) والدوريات المتحركة التي تجوب الشوارع والميادين الرئيسية، لبث الطمأنينة، وتوفير الأمان للمواطنين. وانتشرت عناصر الشرطة العسكرية على الطرق والمحاور المرورية، للمعاونة في تنظيم السيولة المرورية، والتدخل السريع، للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين. كما شاركت مجموعات قتالية من المنطقة الشمالية العسكرية عناصر الشرطة المدنية في تأمين المرافق والمنشآت المهمة، وتسيير الدوريات الأمنية المشتركة بالأحياء والميادين الرئيسية بالإسكندرية والمحافظات التي تدخل في نطاق مسؤوليتها. ودفعت المنطقة الجنوبية العسكرية بالعديد من الدوريات للمعاونة في تأمين المواطنين وحفظ الأمن، بالتعاون مع عناصر الشرطة المدنية. وتم تكثيف الإجراءات الأمنية المشددة على طول المجرى الملاحي لقناة السويس، ودفع الدوريات الأمنية المشتركة في المدن والميادين الرئيسية بالمحافظات التي تقع في نطاق المسؤولية، للمساعدة في دعم الجهود الأمنية بتلك المحافظات. مقتل شرطيين ومدني بهجوم في الشرقية القاهرة (رويترز) أعلنت مصادر أمنية في مصر أن رجلي شرطة ومدنيا قتلوا أمس وأصيب شرطيان آخران عندما أطلق مسلحون الرصاص على نقطة تفتيش لخفراء الشرطة في قرية بمحافظة الشرقية التي تقع شمال شرقي القاهرة. وقالت المصادر إن عناصر المجموعة الإرهابية التي نفذت الهجوم سرقوا ثلاث بنادق من النقطة قبل أن يلوذوا بالفرار. وألقت أجهزة الأمن القبض على ثلاثة أشخاص يشتبه في صلتهم بالهجوم. وقالت المصادر إنهم كانوا يستقلون دراجة نارية وضبط معهم سلاح ناري. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا