• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

توقف قلبها بعد 10 أيام من العلاج

وفاة الطفلة «سلامة» .. والخادمة إلى النيابة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

توفيت الرضيعة «سلامة»، -تسعة أشهر- التي كانت ترقد في قسم العناية المركزة بمستشفى القاسمي، بعد تعرضها لإصابات بليغة إثر اعتداء خادمة من الجنسية الإندونيسية عليها.

وأكد الدكتور خالد بن سبت استشاري جراحة الأطفال، نائب المدير الفني في المستشفى، أن الطفلة توفيت فجر الأربعاء بعد أن توقف القلب والرئتين، وحاول الفريق الطبي انعاشها وتقديم الإسعافات لها لمدة 40 دقيقة إلا أنها فارقت الحياة. وقال، إن الطفلة مكثت لنحو عشرة أيام في قسم العناية المركزة، فاقدة للوعي وتعاني من تليف شديد في الدماغ، جراء ما تعرضت له، وأن الفريق الطبي حاول تقديم كل الدعم والعلاج لها طوال الأيام العشرة الماضية إلا أنها توفيت بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية. وأحالت شرطة الشارقة جثة الطفلة للمختبر الجنائي لتحديد الأسباب التي أدت للوفاة، وكذلك كإجراء لإنهاء الإجراءات الخاصة بتسليم جثمانها لذويها لدفنها، كما أحالت ملف الواقعة لمركز شرطة المختص للمتابعة، بينما أحيلت الخادمة للنيابة لاستكمال التحقيقات في الواقعة.

بدوره، أكد أحمد عيسى المازمي، عم الطفلة أنه، وأسرة الطفلة، في حزن شديد على وفاتها، مستغربين ما تعرضت له على يد الخادمة من اعتداءات من دون رحمة، وأنهم في انتظار القصاص العادل في أروقة المحاكم.

وقال: كنا نعامل هذه الخادمة بكل إنسانية ورحمة وكأنها من أفراد الأسرة، ولا نعرف ما الدوافع التي جعلتها تقوم بهذه الأعمال الوحشية بحق طفلة رضيعة لا حول لها ولا قوة، وكيف أحدثت بها كل هذه الإصابات، وعليه ننتظر نتائج التحقيقات معها للتعرف على الدوافع والأسباب وراء فعلتها.

وكان سالم عيسى المازمي، والد الطفلة سلامة، أكد لـ «الاتحاد» أن ابنته تعرضت للاعتداء من قبل الخادمة، لتصيبها بكسور في الرأس وأدخلتها في غيبوبة تامة طوال الأيام الماضية، وطالب بضرورة أن تكون هناك إجراءات رادعه لمن يرتكب تلك الأفعال الإجرامية في حق الأطفال الأبرياء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض