• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

صهر أردوغان: السلطات كانت تخطط لتطهير الجيش من أنصار جولن قبل الانقلاب

تركيا: حملة التطهير لم تنته وأوامر جديدة باعتقال 47 صحفياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

أنقرة (وكالات)

حذر رئيس وزراء تركيا علي يلديريم أمس، في حديث لقناة «سكاي نيوز»، من «احتمال إطلاق حملة اعتقالات جديدة»، موضحاً أن عمليات التطهير التي نفذت بعد الانقلاب الفاشل «لم تنته بعد». فيما أصدر القضاء أمس مذكرات توقيف بحق 47 موظفاً سابقاً في صحيفة «زمان» الخاضعة لوصاية الحكومة، في إطار «حملة التطهير» المتواصلة. ويأتي ذلك بعد ثلاثة أيام من مذكرات توقيف بحق 42 صحفياً، بينهم صحفيون مخضرمون.

وأضاف يلدريم: «التحقيق مستمر ولا يزال أشخاص ملاحقين. يمكن أن تنفذ عمليات توقيف واعتقال جديدة.. لم تنته العملية بعد». وجدد الطلب الشخصي الذي قدمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لنظيره الأميركي باراك أوباما بتسليم السلطات الأميركية تركيا فتح الله جولن المقيم في المنفى في الولايات المتحدة وتقول أنقرة إنه يقف وراء الانقلاب.

وأضاف: «لا ننوي إطلاقاً قطع العلاقات، لكننا نشدد على أننا مصرون، وقلنا ذلك للحكومة الأميركية».

من جانبه، صرح وزير الطاقة التركي بيرات البيرق أن السلطات التركية كانت تخطط لعملية تطهير كبيرة للجيش للتخلص من العناصر المرتبطة بالداعية فتح الله جولن قبل الانقلاب الفاشل في 15 يوليو.

وقال البيرق، وهو صهر الرئيس رجب طيب أردوغان، إن وحدات من الجيش أرادت التحرك ضد الحكومة، عندما علمت أنها ستتعرض لحملة تطهير. وأضاف البيرق، الذي كان بصحبة أردوغان طوال ليلة الانقلاب الفاشل، إن مدنياً هو من حذر الرئيس بشأن المحاولة الانقلابية أولاً، ولم تتضح فداحة الموقف إلا لاحقاً. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا