• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الشباب»: أحد منفّذي هجوم مقديشو نائب سابق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

مقديشو (وكالات)

أعلنت حركة «الشباب» الإرهابية أمس أن عضواً سابقاً في البرلمان الصومالي كان أحد الانتحاريين اللذين نفذا هجوماً أمس الأول على القوات الدولية بالقرب من المطار الدولي في مقديشو.

وكان صلاح نوح إسماعيل، المعروف باسم صلاح بدبدو ومهاجم انتحاري ثان غير معروف قد فجرا سيارات كانت تحمل متفجرات عند نقطة تفتيش تابعة للاتحاد الإفريقي ونقطة تفتيش تابعة للأمم المتحدة كانت تحرسها قوات صومالية صباح الثلاثاء الماضي.

وقال إسماعيل في رسالة صوتية تم تسجيلها مسبقاً من قبل قناة «الأندلس» الإذاعية الموالية لحركة «الشباب»، «إنها رسالتي الأخيرة لرفاقي، إنني مستعد لشن هذا الهجوم».

وفي سياق متصل، دانت الأمم المتحدة بشدة، الهجوم الانتحاري الذي استهدف قاعدة لقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي.

وقال مايكل كيتنج الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصومال، في بيان، إن «الحادث المروع هو مثال جديد لمحاولات المتطرفين اليائسة لعرقلة التقدم السياسي»، مشدداً على أن هذه العملية لن تردع السلطات الصومالية ولا الأمم المتحدة عن المضي قدما، وأن الانتخابات ستعقد في وقت لاحق من هذا العام.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا